الاتصال | من نحن
ANHA

معهد الموسيقا…يهدف للحفاظ على ثقافة المكونات

آكري إبراهيم       

درباسية- يعمل معهد الموسيقا التابع لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في مدينة درباسية على إنماء مواهب الأطفال والفتية في مجال الموسيقا.

وافتتحت حركة الثقافة والفن الديمقراطي معهداً موسيقياً في مدينة درباسية بمقاطعة الجزيرة بداية شهر أيار الجاري، بهدف الحفاظ على ثقافة المكونات المتعايشة في المنطقة، بإشراف اختصاصين في مجال الموسيقا.

ومع افتتاح المعهد، باشر الإداريون في مركز الثقافة والفن بافتتاح دورة تدريبية للأطفال والفتية في المنطقة، حيث يعمل المعهد حالياً  على تدريب الأطفال على أساسيات السلم الموسيقي إلى جانب تعليمهم على الآلات الموسيقية كـ “العود والكمان وغيرها”.

ويبلغ عدد المنضمين إلى الدورة الأولى 10 أطفال من المكونين الكردي والعربي، ويتلقون تدريباتهم في الدروس الموسيقية 4 أيام في الأسبوع.

ويخطط معهد الموسيقا التابعة لحركة الثقافة والفن والديمقراطي في مدينة درباسية، على التوسيع في افتتاح دورات لتعليم الموسيقا والعزف على الآلات الموسيقية، وتعليم الدبكات الفلكلورية الكردية والعربية من قبل المدرسين المختصين.

وبهذا الصدد أشار الإداري في معهد الموسيقا وعضو حركة الثقافة والفن في مدينة درباسية أيمن شاكر، أن هدفهم من افتتاح معهد لتعليم الموسيقا هو للحفاظ على ثقافة وفن المكونين الكردي والعربي، كونهما تعرضا للانحلال.

وتابع بالقول: “بداية نقوم بتعليم المتدربين السلم الموسيقي، بعدها يتم التدريب على الآلات الموسيقية وعزف موسيقى الأغاني الفلكلورية الكردية والعربية”.

وبدورها قالت المتدربة جانا حسن عيسو، والبالغة 12 عاماً: “تعلمت العزف على آلة العود، وبدأت أعزف العديد من الأغاني الفلكلورية لم أكن أعلمها”.

وعبرت الطفلة لينا حسن، عن فرحتها لأنها بدأت تعزف على آلة الكمان وتعلمت العديد من الأغاني الفلكلورية العربية، وناشدت أصدقائها بالانضمام إلى دورات تعليم الموسيقا.

(آ أ)

ANHA