الاتصال | من نحن
ANHA

معارض سوري يستبعد نجاح آستانا دون مشاركة الكرد وق س د

جهاد روج

مركز الأخبار – وصف المعارض السوري رياض درار اجتماع آستانا بـ “اجتماع مصالح”، وقلَّل من إمكانية نجاحه إلى لم  تشارك فيه قوات سوريا الديمقراطية والكرد. واعتبر أن الموقف التركي من اجتماع آستانا “يعرقل الحل ولا يساهم في تيسيره لأنه يقوم على تفريق الصف السوري ووضع شرخ بين الموالين لتركيا والمخالفين لها”.

1- كيف تقرؤون محاولة روسيا وتركيا عقد اجتماع بين المعارضة والنظام في آستانا؟

آستانا اجتماع مصالح أكثر منه سعي لحل، لأن آستانا في حال نجاحها سترسم قواعد جديدة للعبة الحرب والسياسة، وتقيم اصطفافات جديدة لها، فآستانا عمل تكتيكي لفرز المواقف بعد معركة حلب.

2- ما أهمية هذه الاجتماعات في هذا الوقت ؟

اجتماع آستانا يقوم على رغبة روسيا لجذب المقاتلين بعد حلب إلى صف القبول بالتفاوض، وبغاية تأكيد الفصل بين من تصفهم بالإرهاب بشكل حاسم ونهائي من المسلحين لإلحاقهم بالنصرة (فتح الشام) وضمهم لمن سيكون لاحقاً تحت النار في معركة إدلب .. آستانا ورقة تكتيكية تتبعها روسيا لها ما بعدها.

3- برأيكم من هي الجهات التي من الممكن أن تشارك في اجتماع آستانا ؟

كل القوى السورية توافق على آستانا رغبة منها أن تكون لها حصة في المرحلة التالية، وكل القوى السياسية تسعى اليوم لعقد تحالفات تقوي ذهابها وحصولها على مقعد في آستانا، لكن هذا راجع إلى المنسق الروسي فالاختيار لن يقوم على المؤهلية وإنما على الترشيح الروسي أو الإقليمي للرعاة مع روسيا طهران وأنقرة.

4- تركيا تشير إلى أنها لن تسمح بمشاركة الكرد في اجتماع آستانا، ما رأيكم بذلك ؟

تركيا تتدخل أبعد مما هو مطلوب منها وتدخلها لا يخدم عملية سياسية سورية لأنها تسعى لترجيح كفة طرف من المقاتلين “الاسلاميين” وتدفع لاستيعابهم في العملية السياسية مستغلة المرونة الروسية، ولكن هذا سيجعلها تصطدم مع الموقف الإيراني ومع الوجود الكردي المؤثر على الأرض وبالتالي الموقف التركي يعرقل الحل ولا يساهم في تيسيره لأنه يقوم على تفريق الصف السوري ووضع شرخ بين الموالين لتركيا والمخالفين لها.

5- هل يمكن أن ينجح اجتماع آستانا إذا تم استبعاد ممثلي بعض مكونات الشعب السوري منها ؟

نجاح آستانا جزئي وسيبقى جزئيًا لو نجح لأن الحل في جنيف وبرعاية دولية، وباستبعاد أي مكون يقلل من قيمة نجاحه ما يستوجب جولات أخرى وبالتالي أفضل له أن يستوعب جميع المعنيين في العملية السياسية وعدم استبعاد أي مكون.

لا يمكن أن تنجح مفاوضات تستبعد أي طرف سوري، وقوات سوريا الديمقراطية طرف أساسي، والكرد عنصر فاعل ومؤثر على نتيجة أي تفاوض، ولا قيمة للتفاوض الذي يستبعدهم ولا ينجح حل هم غير موجودين فيه.

6- بالنسبة لوقف إطلاق النار المعلن في سوريا كما تعلمون حدث اختراق للهدنة، وتتهم كل من المعارضة والنظام بعضهما باختراق الهدنة، في ظل هذه الظروف برأيكم هل يمكن أن ينجح اجتماع آستانا ؟

إن اختراق الهدنة من الطرفين هدفه تأجيل لقاء آستانا بغاية الحصول على مكاسب تدعم الموقف على طاولة التفاوض، فالمطلوب ليس نجاح المؤتمر وإنما تحقيق تواجد مؤثر ومؤسس لما بعد المؤتمر حيث استكمال العملية السياسية في جنيف تتطلب اختراقا من الجميع وأوله القوى الإقليمية التي تدعم الطرفين وجميعها تسعى للتأثير على الراعي الروسي في هذه الجولة وتحقيق مكاسب على حسابه وبرعايته.

(م)

ANHA