الاتصال | من نحن
ANHA

معارض سوري: الثورة لم تمت في إيران بل غيّبها القمع

قامشلو – قال المعارض السوري عبد الساتر الفيصل إن الثورة لم تمت بإيران في تاريخها ولكن غيبها القمع، لافتاً أن القمع ضد المكونات في إيران موجود منذ القدم.

وكسر الإيرانيون حاجز الخوف التي كانوا يعيشونها وبدأوا منذ 5 أيام بالخروج إلى الشوارع، مرددين شعارات “الموت للديكتاتور” و”الموت لروحاني”، وتعليقاً على ذلك، تواصلت وكالة أنباء هاوار مع المعارض السوري عبد الساتر الفيصل.

ورأى عبد الساتر الفيصل أن التظاهرات المندلعة في إيران “تحصيل حاصل”، وقال أنه “أمر طبيعي أن يقوم أي شعب ضد رجال دين يحكمون بحجة عقيدة معينة، ويحاولون التمدد عبر ذرائع ربانية”.

ولفت الفيصل أن الاستبداد وقمع الشعوب “متأصلة عند الايرانيين”، وتابع “القمع ضد المكونات في إيران قديم منذ أيام الشاه ووالده”، موضحاً أن ذلك “متعلق بغطرسة مكون من مكونات الشعب الإيراني”.

وأكد الفيصل أن القمع زاد في إيران “عندما أخذ طابع ديني معين”، وأضاف “لكن تاريخياً لم تمت الثورة في إيران وهي موجودة لكن القمع غيّبها بحيث لا تظهر”.

(م ح/ح)

ANHA