الاتصال | من نحن
ANHA

مصر تمهل فتح وحماس فرصة أخيرة لتطبيق اتفاق المصالحة

غزة – أعلنت مصر اليوم أنها منحت حركتي فتح وحماس فرصة أخيرة حتى يوم الأربعاء المقبل لتطبيق فعلي للاتفاقيات الموقعة بينهما وتنفيذها فوراً اعتباراً من العاشر من الشهر الجاري.

وكان رئيس مكتب حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، توجها إلى مصر يوم أمس بطلب مصري مفاجئ، وهناك دارت حوارات حول حل الخلافات التي تعترض تنفيذ خطوات اتفاقيات المصالحة التي توصلت إليها مصر ونالت مباركة كافة الفصائل الفلسطينية، حيث جرت المحادثات في مقر جهاز المخابرات المصرية.

واعتبرت مصر هذه الجولة من المحادثات “نهائية”، وطالبت فتح وحماس بتطبيق ما تم التوصل إليه، وأعلنت الـ 10 من الشهر الجاري موعداً لتطبيق الاتفاق.

وأبلغ الجانب المصري، القيادة الفلسطينية بأنه في حال تجاوز طرفا الصراع في فلسطين، التاريخ المقرر، فإن مصر سترفع يدها عن كافة مجريات المصالحة ولن تتحمل أي تبعات ناجمة عن تفاقم الأزمة السياسية الفلسطينية، ولن تكن مسؤولة عن أي شيء يخص الشأن الفلسطيني.

وشددت مصر بأنها لن تقوم بتنفيذ أي خطوة تجاه قطاع غزة في حال عدم اتمام تنفيذ بنود اتفاقية المصالحة التي تمت برعايتها، في ظل امتلاكها مخططات تخدم المصالحة لوجستياً، وأنها في سبيل تغيير واقع الحياة على الحدود مع غزة بإقامة منطقة حرة وميناء وسوق تجاري يضم معبر رفح البري، وتحريك البوابات إلى الخلف في القطاع وإنشاء منطقة تبادل تجاري مع غزة.

(م د/ح)