الاتصال | من نحن
ANHA

مشغل خياطة خاص بالمرأة في مدينة كركي لكي

هيلان جلال

كركي لكي- باتت المشاريع التي تتبناها وتديرها المرأة محط لتنمية الاقتصاد الخاص بها، ففي مدينة كركي لكي افتتح مشغل للخياطة يعمل فيه 6 نساء من المكون الكردي والعربي.

فلم يقتصر دور المرأة في الحياة الاقتصادية على المشاريع التي تقوم بها لجنة اقتصاد المرأة التابعة لمؤتمر ستار، إلى جانب الجمعيات التعاونية النسائية، فأصبحت إلى جانب ذلك تدير مشاريع خاصة بها من خلال مشاركة أقربائها أو صديقاتها أو جيرانها.

وخلال الشهرين المنصرمين افتتح مشغل لخياطة الستائر في مدينة كركي لكي يعمل فيه 6 نساء من المكونين الكردي والعربي.

وبهذا الخصوص قالت صاحبة المشروع أفين محمود” مارست مهنة الخياطة قبل أكثر من 12سنة، وكان آنذاك يعمل امرأتين معي، ولكن أردت تطوير مجال عملي فباشرت في استثمار مشغل لصناعة الستائر ويعمل حالياً في المشغل 6 نساء، وذلك إيماناً مني أن للمرأة الدرجة الأكبر من الرجل أن تستثمر جزءاً كبيراً من دخل أسرتها المعيشية في تعليم أبنائها، بالإضافة إلى مساعدة كل امرأة عاطلة عن العمل وتريد إعانة ومساعدة أسرتها، فنقوم بتلبية طلبات الأهالي وتسويق البضاعة في سوق مدينة كركي لكي عن طريق عرضها في معارض تابعة للمشغل”.


وتحدثت إحدى العاملات في المشغل من المكون العربي والتي نزحت من مدينة حلب إلى مدينة كركي لكي مريم الشبلي عن عملها قائلة ” نزحت من قسوة الحرب في مدينة حلب، لدي ولدين، بالإضافة إلى ووالدة زوجي تعاني من مرض في ظهرها، ونظراً للظروف المعيشية الصعبة لعائلتي أعمل لتأمين احتياجات أسرتي”.

كما أضافت عاملة من منطقة كركي لكي عاصمة حجي قائلة” هناك نكهة مختلفة عند يكون للمرأة عمل خاص بها وتعتمد على نفسها في إدارة اقتصادها، ومن جانب آخر الاقتصاد الاجتماعي يبنى على يد المرأة العاملة، وذلك بإدارة أمور ومستلزمات منزلها”.

(آ)

ANHA