الاتصال | من نحن
ANHA

مشروع رائد لإنتاج حاجة المنطقة من الدواجن

ازاد سفو

حسكة- يسعى مشروع تربية الدواجن في مقاطعة الحسكة إلى انتائج حوالي 18 ألف طير دجاج خلال 3 أشهر أي ما يعادل 72 ألف طير سنوياً مما يسد جزاءً كبيراً منه حاجة إقليم الجزيرة والتي تقدر بـأكثر من 20 ألف طن سنوياً.

تقدر الجهات المعنية حاجة إقليم الجزيرة سنوياً إلى حوالي 20 ألف طناً من الفروج الحي إضافة إلى حوالي 3 آلاف طن من الفروج المجمد سنوياً.

هذه الكميات كان يتم الحصول عليها عادة من المداجن المحلية المنتشرة في الإقليم أو يتم شرائها من المناطق السورية الأخرى، إلا أن ظروف الحرب في سوريا

وسيطرة المجموعات المرتزقة على الطرق وكذلك إغلاق المعابر مع باشور كردستان وتركيا أدى إلى تراجع انتاج الدواجن في المداجن المحلية نتيجة لفقدان الأعلاف

والأدوية والمعدات الأخرى اللازمة وبالتالي أدى إلى نقص في كميات الانتاج وارتفاع أسعار الفروج في الأسواق المحلية.
الجهات المعنية في الإقليم واللجان الاقتصادية المختصة سعت بشكل مستمر على مدى السنوات المنصرمة إلى إيجاد بدائل من خلال تعزيز الانتاج المحلي بما
يضمن الاعتماد على الذات وتحقيق الاكتفاء الذاتي وكذلك تعزيز الاقتصاد المحلي.
مشروع تربية الدواجن
من المشاريع الرائدة التي هي قيد الإنجاز مشروع تربية الدواجن في مقاطعة الحسكة. المشروع عبارة عن مشروع لتربية الدواجن تشرف عليه جمعية تعاونية تضم حوالي 516 مساهماً.
يقع المشروع في قرية بلدة توينة غرب مدينة الحسكة في إقليم الجزيرة وبني على مساحة حوالي 10 آلاف متر مربع ويضم 5 وحدات مخصصة لتربية الدواجن.
أعمال تجهيز المشروع شارفت على النهاية تقريباً بحسب المشرفين حيث تم استكمال بناء الوحدات ويتم حالياً تأمين السخانات ومكيفات التبريد وباقي المواد اللازمة لبدء عمل المشروع.
18 ألف طير كل 3 أشهر أي ما يعادل 72 ألف طير سنوياً
الإداري في جمعية تربية الدواجن أحمد علي توقع أن ينتج المشروع حوالي 18 ألف طير في كل دورة انتاجية أي خلال 3 أشهر، مما يعني أن المشروع سينتج حوالي 72 ألف طير كل عام، الأمر الذي سيسد جزءاً مهماً من حاجة إقليم الجزيرة إلى لحوم الفروج الحي والتي تقدر بحوالي 20 ألف طن.
كميات الانتاج المتوقعة ستساهم بشكل كبير في انخفاض أسعار لحوم الفروج كما ستخفف من آثار الحصار المفروض على المنطقة.
وبحسب المشرفين فإن الكميات اللازمة من الصيصان سيتم جلبها في المرحلة الأولى من خارج إقليم الجزيرة إلى حين استكمال إنشاء معمل التفقيس في مقاطعة قامشلو.
الإداري في جمعية تربية الدواجن أحمد علي قال إن الجمعية التعاونية تهدف إلى رفع المستوى الاقتصادي في مناطق روج آفا وشمال سوريا، كما سيساهم في تعزيز الاقتصاد التشاركي وتعزيز مبدأ وثقافة الاعتماد على الذات.

(ك)

ANHA