الاتصال | من نحن
ANHA

مشاركات عربيات: المهرجان فرصة لإظهار الثقافة العربية للعالم

سوزدار جميل – مرادا كندا

ديرك – عبرت النساء العربيات المشاركات في مهرجان الشهيدة ستيرفان الأول للمرأة الشابة عن فرحهن بحضور المهرجان، وأكدن أن هذا المهرجان هو نقطة تحول بالنسبة للمرأة العربية، كما اعتبرن المهرجان فرصة لإظهار الثقافة العربية للعالم أجمع.

وكانت فعاليات مهرجان الشهيدة ستيرفان الأول للمرأة الشابة في الشمال السوري تحت شعار “أحمي هوية المرأة الشابة”، قد انطلق منذ يومين في قرية حياكة التابعة لناحية كركي لكي، بمشاركة واسعة من المرأة الشابة في الشمال السوري.

وتحدثت عدد من الشابات العربيات اللواتي شاركن في المهرجان، حيث هنأت الشابة وتين الفرات والتي شاركت في المهرجان ممثلةً عن مدينة الرقة من خلال إلقائها قصيدة بعنوان “وطن الأغراب” التي تتحدث عن حياة النساء عندما كانت تحت ظلم مرتزقة داعش وكل حقوقها مسلوبة وكأنها جسد بدون روح، المهرجان على كافة النساء، وأكدت بأن مشاركتهن في المهرجان تعتبر بداية جديدة لكسر جدار الخوف الذي زرعه مرتزقة داعش في نفوسهن.

وتمنت الشابة وتين خلال حديثها أن تشارك جميع النساء العربيات في مثل هذه المهرجانات من أجل أن تطور ذاتها في جميع الميادين لتستمر في الحياة وكي لا تبقى صامتة.

وبدروها لفتت فتحية حمد الشيخ وهي من مدينة حماة بأن الشيء الملفت في المهرجان هو مشاركة كافة النساء من كل الشعوب بلونهن وصوتهن، ونوهت بأن هذا المهرجان سوف يزيد من وحدة المرأة السورية، وقالت “تعرفنا بفضل هذا المهرجان على الثقافات الأخرى التي تعيش في سوريا”.

ومن جانبها أشارت المشاركة فاطمة الناشف من مدينة الرقة بأن المرأة العربية هي جزء أساسي في المجتمع وتمتلك الإرادة والقوة ولكن عليها أن تنظم نفسها كي تتخلص من العادات والتقاليد التي فرضها عليها المجتمع الذكوري.

وتحدثت فاطمة عن معاناة المرأة أثناء سيطرة مرتزقة داعش على مدينة الرقة وقالت “كانت حياتنا كسجن لا يحسد عليه، مارسوا علينا كل الانتهاكات التي تقتل حرية المرأة ومع قدوم قوات سوريا الديمقراطية وتحريرها لآلاف النساء أدركنا معنى الحرية، ونعتبر هذا المهرجان من أولى الخطوات نحو طريق الحرية”.

(آ أ)

ANHA