الاتصال | من نحن
ANHA

مسيرة شبيبة عفرين تنتهي عند صور أوجلان وبإصدار بيان

عفرين- انتهت مسيرة شبيبة عفرين الراجلة بعد الوصول إلى منحدر جبل “GIR” حيث مكان صورة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان المرسومة عليها، وذلك بإصدار بيان إلى الرأي العام طالبوا فيه المنظمات الدولية وضع حد للعزلة.

وانطلقت الميسرة في يومها السادس صباح اليوم من قرية كوتانا التابعة لناحية بلبلة بمقاطعة عفرين، وحمل المشاركون أعلام اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتوجهت المسيرة صوب مركز ناحية بلبلة مروراً بقرية قسطل مقداد وسط ترديد الشعارات التي تحي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وتندد بممارسات الدولة التركية، تخللت المسيرة استراحات ترافقت بعقد حلقات الدبكة من قبل الشبيبة على وقع الأغاني الثورية.

وبعد وصول الشبيبة إلى مكان صورة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان المرسومة في قمة جبل “GIR” بناحية بلبلة في منطقة راجو. قدم الفوج العسكري التابع لاتحاد شبيبة روج آفا عرضاً عسكرياً، تحدث بعدها كل من الإداري في اتحاد شبيبة روج آفا روني تكنام والإدارية بمؤتمر ستار في الناحية رابرين نور حقي.

وحيت الكلمات الشبيبة المشاركين في المسيرة على مدى ستة أيام، كما أكدت الكلمات بأن المسيرة أثبتت بأن شبيبة عفرين  مستعدون دائماً للتصدي لأي هجوم على المقاطعة والنضال من أجل حرية قائدهم.

واستذكرت الكلمات قفزة 15 آب، وأشاروا بإنها الشرارة الأولى ضد الفاشية التركية وبتلك القفزة وصل الشعب الكردي إلى هذا المستوى المتقدم من تحقيق الانتصارات.

وانتهت المسيرة بإصدار بيان إلى الرأي العام، قرأته عضوة اتحاد شبيبة روج آفا بناحية بلبلة لينا ولو.

وجاء في البيان:” ندين ونستنكر العزلة المفروضة على قائدنا عبد الله أوجلان، ونقول إن الدولة التركية تريد عبر هذه العزلة إجبار الشعب الكردي التخلي عن قضيته وقائده.

الدولة التركية لن تنجح في منعنا من التدرب على فكر قائدنا والاستمرار في قضيتنا التي تنجح وتنتصر يوماً بعد يوم، والتي ضحينا من أجلها ودفعنا خلالها الشهداء.

سنناضل ضد الفاشية التركية حتى نحرر قائدنا، لأنه هو من أوصلنا إلى هذا المستوى وهو من أشعل فتيل الثورات المطالبة بالديمقراطية في الشرق الأوسط، فعاليتنا لن تتوقف، وسنواصل النضال حتى أخر رمق”.

واختتم البيان بالقول” إن القائد في عزلة مشددة منذ عام 2015، الدولة التركية لا تسمح لأي أحد بزيارته، حتى محاموه، نحن نقول للمنظمات الدولية إنه من المعيب أن يسجن قائد مثل عبد الله أوجلان، دون أن يحرك أحد ساكناً، وإننا نناشد المنظمات الدولية بوضع حد للعزلة المفروضة على قائدنا”.

يذكر أن اتحاد شبيبة روج آفا في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين، نظموا مسيرة راجلة ضمن فعاليات حملة “الوطن وطننا والانتقام وعدنا” بدأًت من منطقة جندريسة ومن ثم ناحية شيراوا مروراً بمركز مدينة عفرين وناحية موباتا ومدينة راجو ومروراً بقرية كوتانا ووصلاً إلى منحدر جبل “GIR” حيث صورة القائد، واستمرت المسيرة لستة أيام متتالية.

(ن ع/ل)

ANHA