الاتصال | من نحن
ANHA

مسيرة شبيبة الطبقة تنتهي بتحية مقاومة العصر في عفرين

Video

الطبقة-  بعد قطع مسافة 50 كم وصلت المسيرة الراجلة لمجلس شبيبة الطبقة واتحاد المرأة الشابة إلى مدينة الطبقة في شمال سوريا بعد ظهر اليوم وسط استقبال حاشد من أهالي الطبقة وهتافات تحيي مقاومة العصر في عفرين.

ومع وصول المسيرة الراجلة إلى المدخل الجنوبي لسد الفرات في مدينة الطبقة استقبلها المئات من أهالي المدينة حاملين لافتات تحيي مقاومة عفرين وهم يرددون شعارات تحيي مقاومة عفرين وتدين ممارسات الاحتلال التركي.

وجابت المسيرة الراجلة الطريق الرئيسي لمدينة الطبقة وصولاً إلى ملعب المدينة الرياضية غرب المدينة والذي جهزت فيه منصة عليها شعار” مقاومة عفرين ضمان انتصار شعوب سوريا والشرق الأوسط” وعلى طرفيها صورة للشهيدة آفيستا خابور والشهيدة بارين كوباني.

حيث تجمع المئات من أهالي الطبقة والجرنية والمنصورة والمحمودلي والصفاف والقرى المجاورة في احتفالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمات بدأها الرئيس المشترك للمجلس التشريعي لمنطقة الطبقة حامد الفرج الذي رحب بالمشاركين في المسيرة موجهاً رسائل السلام والفخر والاعتزاز لعفرين “أقبل جباهكم كلكم فعلتم ليس المستحيل بل أكثر من ذلك بمقاومتكم”.

وبعد العدوان التركي على عفرين في الـ 20 من كانون الثاني/يناير الفائت، بأيام، نفذت المقاتلة آفيستا خابور عملية فدائية عندما فجرت نفسها بدبابة لجيش الاحتلال في قرية حمام بناحية جندريسه جنوب مقاطعة عفرين الواقعة شمال سوريا.

وتابع المتحدث باسم المنسقية العامة لمجلس شباب سوريا الديمقراطية هارون أحمد الحديث مستذكراً المؤامرة الدولية التي استهدفت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في مثل هذه الأيام عام 1999″ باسم شبيبة سوريا الديمقراطية نعاهد شهداءنا بأننا سنسير على خطاهم حتى تحقيق العدالة والنصر التي سعى خلفها القائد أوجلان في شمال سوريا والشرق الأوسط”.

وأردف القيادي في قوات سوريا الديمقراطية أوميد كابار مشيراً إلى البطولة التاريخية التي تصنعها نساء وأطفال ورجال عفرين “الدولة التركية اليوم تستغل مكونات شعبها في سبيل مصالحها الشخصية”

وعاهدت مؤسسة عوائل الشهداء على لسان فاطمة العلي بدم الشهيدة أفيستا خابور وكل الأحرار بالسير على درب الحرية والنضال والتضحية في سبيل الأرض ومشروع الأمة الديمقراطية.

واختتمت الكلمات بدعوات إداري مؤسسة الشؤون الدينية في الطبقة ومجلس المرأة في الطبقة الشيخ حسن العجيل وسعاد الخلف للشهداء بالرحمة والشفاء العاجل للجرحى والنصر لمقاومة العصر في عفرين.

والجدير بالذكر أن المسيرة الراجلة انطلقت صباح يوم أمس من قرية الرملة.

(كروب/م)

ANHA