الاتصال | من نحن
ANHA

مسيرة حاشدة لنساء عفرين في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

Video

عفرين- بصوت واحد تعالت أصوات الآلاف من النساء مقاطعة عفرين بمكوناتها مرددات الشعارات التي تحيي نضال المرأة في ثورة روج آفا وتندد بالعنف الممارس بحقها، خلال مسيرة حاشدة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

تحت شعار” تحطيم نظام إيمرالي هو تحطيم القيود المفروضة على المرأة” خرجت الآلاف من نساء مقاطعة عفرين من كافة المكونات بمسيرة راجلة بمناسبة حلول اليوم العالمي للعنف ضد المرأة، ورددوا بصوت واحد المرأة الحرة رمز الأمة الديمقراطية في سوريا والشرق الأوسط.

وتوافدت نساء المقاطعة بكل فئاتهم العمرية صباح اليوم إلى مركز المدينة حاملين الشعارات التي تندد العنف ضد المرأة وتحيي مقاومتها بالإضافة إلى الأعلام المؤسسات النسائية ووحدات حماية المرأة بعد أن أغلقت كافة الطرقات الرئيسية والمحال التجارية في مركز المدينة للمشاركة بالمسيرة.

وشاركت في المسيرة الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو، الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية هيفي مصطفى، عضوة الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي أمينة أوسي، ممثلات وإداريات من كافة الهيئات والمؤسسات إدارة الذاتية الديمقراطية، طلبة الجامعة والمدارس، الممرضات بزيهم الطبي، فرق المركز الثقافة والفن ونساء المقاطعة ونواحيها بلباسهم الفلكلوري وهم يعزفون على الطبول والزمر، أمهات الشهداء، مقاتلات وحدات حماية المرأة، قوات أسايش المرأة، عضوات الترافيك، والآلاف من نساء ورجال المقاطعة بمكوناتها والعشائر العربية فيها.

وانطلقت المسيرة الحاشدة من أمام الهلال الأحمر الكردي بمركز المقاطعة، وحملت المشاركات مئات من الافتات والشعارات التي تطالب بحرية المرأة ومنها “بتقدم المرأة المثقفة سنكسر السياسة في إيمرالي، المرأة هي الحياة الحرة، لا للزواج القصري ولا للعنف ضد المرأة، المرأة تقود المسيرات لأجل حرية القائد آبو، لتكون ثورتنا ثورة لنهاية العنف، السياسة الصحيحة تؤدي لقرارات صحيحة، نقسم بأننا سنكسر السياسة المتبعة في إيمرالي مع القائد آبو سنعيش الحرية”.

كما زينت الأشجار بالشوارع الرئيسية في المدينة بصور الشهيدات، كما ورفعت النساء أعلام منظمة سارا للعنف ضد المرأة، اتحاد الإيزيديين، الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا، مشفى آفرين، حزب الاتحاد الديمقراطي، الأسايش، مجلس سوريا الديمقراطية، بالإضافة إلى صور الشهيدات وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ملوحات بأيديهن علامات النصر وسط زغاريد الأمهات.

وتوجهت المسيرة صوب شارع الأوتوستراد الغربي بالمدينة مع انضمام الأهالي من كافة الشوارع الفرعية، ورددت النساء أثناء المسيرة العديد من الشعارات بالغتين العربية والكردية ومنهم “المرأة حياة حرة، نريد حريتنا المسلوبة، نريد الإفراج عن المعتقلات الإيزيديات الكرديات لدى داعش، انهضي يا فتاة وارفعي رأسك عاليا نحو السماء، مقاومة المرأة بيدها، معا لنقضي على العنف”.

تركت مشاركة المئات من الرجال في المسيرة انطباعاً مميزاً لها، ذلك ما يدل على سيادة الحياة التشاركية الندية بين الطرفين وهي أحد أسس مبادئ الأمة الديمقراطية وفلسفة القائد أوجلان، حيث حمل المشاركون الرجال لافتات كتبت عليها “لا للذهنية السلطوية، لا للعنف ضد المرأة، إن ضربتني سأدافع عن نفسي”.

وتوقفت المسيرة في ملعب 19 تموز وسط المدينة بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقيت كلمتين باسم مؤتمر ستار من قبل الرئيسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين داليا حنان باللغة الكردية وبينت خلال حديثها إلى أن العنف ضد المرأة لا يكمن فقد بالعنف الجسدي بل الفكري والاجتماعي أيضا، وبأن القوى الاستبدادية تسعى إلى إبادة المرأة لتعكس واقعها الحقيقي، لكن بظل الأمة الديمقراطية استطاعت المرأة أن تكسر الذهنية السلطوية التي تربعت عليه وترجع إلى كيانها الحقيقي الذي نشأ بفكر القائد آبو.

كما شددت الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين هيفي مصطفى “باسم المنسقية العامة للمرأة في الإدارة الذاتية وباسم كافة النساء في إقليم عفرين، إلى هذا اليوم في ظل محيط دولي تشهد فيه النساء كافة أنواع العنف اللاإنسانية من اغتصاب ورجم وضرب رغم كافة الخطابات والشعارات الرنانة التي تنادي بمكافحة الإرهاب لمناهضة العنف لازالت إحصائيات العنف في تزايد مستمر، فلابد لهذه الشعارات أن تترجم بشكل فعلي عبر استئصال العنف من منابعه لذلك يتوجب علينا تقوية التنظيمات النسائية، وتوعية المرأة لتدرك حقوقها وواجباته”.

واختتمت المسيرة الحاشدة بعقد رجال ونساء المقاطعة حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

(كروب/ف)

ANHA