الاتصال | من نحن
ANHA

مسيرة الشبيبة تنطلق من ديرك

قامشلو – تحت شعار ” انتفضوا من أجل حرية القائد أوجلان” نظم اتحاد شبيبة روج آفا مسيرة راجلة تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي والمطالبة بالكشف عن وضعه الصحي.

وضمن فعاليات حملة ” انتفضوا ” التي أطلقتها منسقيه شبيبة روج آفا انطلقت اليوم مسيرة راجلة من مدينة ديرك إلى مدينة قامشلو مروراً بنواحي كركي لكي ورميلان، جل آغا، تربه سبيه.

حيث تجمع المئات من شبيبة مقاطعة قامشلو في مركز الشهيد باور للشبيبة في مدينة ديرك رافعين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أعلام الشبيبة ولافتات كتبت عليها” انتفضوا من أجل حرية القائد آبو” اضافةً الى ارتدائهم قمصان بيضاء طبعت عليها صورة لأوجلان وعلم حزب العمال الكردستاني.

قبل أن تنطلق المسيرة أدلى اتحاد شبيبة روج آفا ببيان إلى الرأي العالم  قُرئ  من قبل الإدارية في أكاديمية الشهيد باز للشبيبة حنيفة سليمان جاء في نصه:

” إن العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان من قبل الحكومة التركية وحزب العدالة والتنمية و الضغوطات والهجمات التي تمارسها الدولة التركية وعدوانيتها على مزار الشهداء في باكور كدرستان والاعتقالات العشوائية تجاه الشبان الكرد وقصف مناطق روج افا يأتي في أطار مؤامراتها ضد الحرية والسلام لذا نحن في شبيبة روج آفا نعاهد القائد والشعب في النضال والاعتصام حتى الكشف عن الوضع الصحي له وأنهاء الاحتلال التركي للمنطقة ووقف قصفه لمناطق عفرين والشهباء.

إننا كشبيبة روج آفا لن نبقى صامتين حيال هذه الهجمات البربرية التي تمارسها الدولة التركية على الشعب الكردي وقضيته.

المسيرة ستستمر لمدة 6 أيام متواصلة لذا نناشد افا من الأهالي والشبيبة للمشاركة في المسيرة الراجلة لأنهاء العزلة على قائد الإنسانية والشعوب المضطهدة”.

وبعدها جابت المسيرة شوارع مدينة ديرك متجهين نحو قرية خانه سري التابعة لمنطقة كوجرات الواقعة على الطريق العام بين ديرك وقامشلو حيث سيمكث الشبيبة يومهم الأول في القرية ليستمروا في يومهم الثاني من هناك متجهين نحو رميلان.

ويذكر إن مسيرتان مماثلتان ستنطلق من مدينة الحسكة، وسريه كانيه، حيث أنه من المقرر أن تلتقي المسيرات الثلاث في مدينة قامشلو بتاريخ الـ 27 من شهر تشرين الثاني الجاري.

(ن ع/س)