الاتصال | من نحن
ANHA

مسلسل النزوح في تواصل صوب مخيم عين عيسى للنازحين

كري سبي- وصلت 150 عائلة أخرى إلى مخيم عين عيسى للنازحين وذلك نزحاً من مناطق سيطرة مرتزقة داعش في الرقة.

وبالتزامن مع تقدم مقاتلي ومقاتلات غرفة عمليات غضب الفرات باتجاه مدينة الرقة المعقل الرئيسي لمرتزقة داعش في سوريا من الجهات الشمالية والغربية للمدينة، يواصل أهالي المنطقة الفرار من مناطق سيطرة المرتزقة ويتجهون صوب المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية ضمن الحملة التي تقودها.

حيث بلغت أعداد العوائل الواصلة إلى مخيم عين عيسى اليوم بنحو 150 عائلة نازحة من مدينة الرقة.

ويروي العديد من النازحين قصص هروبهم من مناطق سيطرة المرتزقة، حيث يشير الجميع إلى أن مرتزقة داعش تمنع خروجهم وتستهدفهم في حال إقدامهم على ذلك.

النازح من مدينة الرقة محمد الساري قال بأنهم فروا من المرتزقة بسبب “معاملتهم الفاشية” بحق  المدنيين وخصوصاً في الآونة الأخيرة.

وشكر الساري  قوات سوريا الديمقراطية لتعاونهم معهم واصطحابهم إلى المخيم وتأمين الحماية لهم.

النازحة رجاء العوض نزحت من مدينة المنصورة غرب مدينة  الرقة وصفت عملية نزوحها بـ”المغامرة” وذلك لأن مرتزقة داعش منعتهم من الوصول إلى المناطق المحررة على أيادي قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت نجاح قائلة “عندما وصلت إلى المخيم القابع في المناطق المحررة شعرت بالأمان، لأن قوات سوريا الديمقراطية ساعدتنا وعاملتنا معاملة حسنة”.

وزاد أعداد النازحين في مخيم عين عيسى عن 3000 آلاف نازح يقطنون في 450 خيمة يضمها المخيم، وتشرف عليهم لجنة إدارة شؤون النازحين التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية في مدينة كري سبي / تل أبيض.

 (م س/ج)

ANHA