الاتصال | من نحن
ANHA

مركز باقي خدو يعلن تضامنه مع عفرين بطريقته الخاصة!

كوباني – أعلن مركز باقي خدو للثقافة والفن في مدينة كوباني تشكيل فرقة الدبكة الفلكلورية باسم “الشهيدة نوال” تضم 70 شاباً وشابة من أبناء مقاطعة كوباني، وذلك في خطوة تضامنية مع عفرين ورد للهجمات عليها.

وجاء الإعلان عن الفرقة التي تعتبر من أكبر الفرق الفنية في إقليم الفرات، خلال مراسم أقيمت في صالة الفرات الواقعة على طريق حلب في المدخل الجنوبي لمدينة كوباني.

ويأتي الإعلان تعبيراً عن التضامن مع عفرين والمقاومة التي يبديها الشعب وقوات سوريا الديمقراطية في وجه العدوان التركي، إلى جانب إحياء ذكرى تحرير مدينة كوباني الثالثة والتي صادفت يوم الـ26 من الشهر الجاري.

وبحسب مركز باقي خدو للثقافة والفن، فإن الإعلان عن هكذا خطوة جاء رداً على العدوان الذي أكدوا بأنه يستهدف ثقافة وتراث الشعوب بشكل أساسي، مؤكدين بأن فعاليتهم هذه تدل على مدى تمسكهم بتراثهم وثقافتهم.

وشارك في المراسم العشرات من أهالي مدينة كوباني، ممثلون عن مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، حركة المجتمع الديمقراطي، مؤتمر ستار، وأعضاء المؤسسات المدنية في مدينة كوباني.

وزينت صالة الفرات بلافتات تحمل شعارات تستنكر هجمات الاحتلال التركي على عفرين.

وخلال المراسم قدمت فرقة كولاف، وأعضائها من المعاقين، التابعة لمركز باقي خدو للثقافة والفن عروضاً غنائية ثورية، بالإضافة إلى عرض مسرحية تمحورت عن مقاومة الأبطال ومدى تمسكهم بأرضهم وكرامة شعبهم حتى نالوا مرتبة الشهادة.

وثم قدمت فرقة الشهيدة نوال التابعة لمركز باقي خدو للثقافة والفن حلقة الدبكة الفلكلورية حاملين في أياديهم شموعاً أنارت الصالة، بعدها توجه الجميع إلى منصة قدمت النساء عليها عرضاً للأدوات التراثية.

وفي ختام المراسم أصدر مركز باقي خدو للثقافة والفن بيانا كتابياً، استنكر فيه هجمات الدولة التركية على عفرين.
(ه ح/ج)

ANHA