الاتصال | من نحن
ANHA

مرتزقة تركيا تقتل شابة بعد اغتصابها واتحاد المرأة بالشهباء يدين

الشهباء- استنكر اتحاد المرأة الحرة في مناطق الشهباء، الجريمة المريعة التي ارتكبها مرتزقة جيش الاحتلال بحق الشابة إيمان مسلم في قرية قبة الشيح، وناشدت جميع المنظمات النسائية في العالم والهيئات المحلية والإقليمية والدولية لوقف العنف الممارس ضد المرأة وعلى عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي للمنطقة من قبل الاحتلال التركي.

وتجمع نساء مناطق الشهباء أمام دار المرأة في بلدة أحرص بمناطق الشهباء، للإدلاء ببيان استنكروا فيه الجريمة التي ارتكبها مرتزقة جيش الاحتلال بحق الشابة إيمان مسلم بقتلها بعد اغتصابها، في قرية قبة الشيح بمناطق الشهباء.

وقرأت البيان الإدارية في الاتحاد رحاب جبو.

وجاء في البيان:

“أن المرأة في سوريا أصحبت نموذجاً للمقاومة ضمن الثورة السورية وخاصة في مناطق الشهباء فهي تعرضت لجميع أشكال العدوان والتعذيب الجسدي والنفسي والاغتصاب والقتل والتشريد والتهجير والجلد والسبي على يد داعش والآن عل إيدي مرتزقة الاحتلال التركي الذي لا فرق بينه وبين داعش، فقتل مرتزقة الاحتلال التركي الشابة إيمان مسلم من قرية قبة الشيح التابعة لمنطقة الباب.

إيمان مسلم ليست وحدها بل هناك أكثر من امرأة راحت ضحية وقرباناً لانتهاكات مرتزقة الاحتلال التركي فهي ليست الجريمة الأولى إلى جانب الانتهاكات الأخرى فهناك عمليات استغلال والتحرش الجنسي يطال اللاجئات في مدينة جرابلس حيث استدرج بعض جنود الاحتلال التركي وميليشياته عدة عائلات معظم افرادها اناثاً في سن المراهقة على أن يأووهم بخيم تمهيداً للاعتداء عليهم، وجرت أكثر من حالة اعتداء في جرابلس ويقومون بتهديدهم في حال البوح بأفعالهم الوحشية بالقتل”.

ننادي جميع نساء العالم وخاصة النساء المتواجدات في الأراضي التي تحت سيطرة مرتزقة الاحتلال التركي وميليشياته بالتكاتف لتعزيز دورنا ووجودنا وتدريب أنفسنا في جميع المجالات ومحاربة العادات والتقاليد البالية التي تحل دون تحرر المرأة كي نستطيع الدفاع عن أنفسنا وذاتنا ووجودنا وزرع أسس فكرية ونشر ثقافة المساواة بين الجنسين حتى نصل إلى حياة حرة وديمقراطية التي نبتغيها في ثورتنا ونعتمد على النظام الديمقراطي ونقف جنباً إلى جنب مع الرجل ومع كافة شرائح المكونات المتعايشة في المجتمع فمشروع الأمة الديمقراطية بات الحل الأمثل لحل مشاكلنا ومشاكل المجتمعات لننهي الظلم والإرهاب الذي يمارس ضد المرأة والبشرية أجمع”.

أننا اتحاد المرأة الحرة في مناطق الشهباء نستنكر بأشد وأقسى العبارات الجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته، على الجميع إن يعلم بأن تحرير المرأة هي تحرير المجتمع بأكمله، لذلك نناشد جميع المنظمات النسائية في العالم والهيئات المحلية والإقليمية والدولية ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوقف العنف الممارس ضد المرأة وعلى عمليات التهجير القصري والتغيير الديموغرافي للمنطقة وعلى الاعتداءات من نهب وتدمير وتحرش والقتل ودعتهم للتكاتف إنهاء الظلم والإرهاب الممارس على المرأة والبشرية أجمع”.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تندد بالعدوان التركي وممارساته.

(كروب/هـ)

ANHA