الاتصال | من نحن
ANHA

مراهق يقتل آخر بسبب تعليق على الفيس بوك

غزة- في حادثة قتل هي الأولى من نوعها تحصل في قطاع غزة بفلسطين، ارتكاب جريمة قتل من أجل منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد أن تبادل خلاله طالبان في المرحلة الثانوية الشتائم لينتهي المطاف بقتل أحدهم الآخر.

وفي تفاصيل الحادثة قيل أنه تصاعد الخلاف بين الطالبين؛ المجني عليه (جهاد محرم البالغ 17 عاماً) والقاتل (هـ. م 17 عاماً)  إثر نشر الأول صورة له على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وجرى بعدها عبر التعليقات شتائم بين الطرفين وصلت إلى درجة تهديد بعضهما عبر الخاص.

المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة أيمن البطنيجي قال يبدو أن المجني عليه الفتى جهاد كان بينه وبين الجاني مشكلة وتطورت بالشتم على (فيسبوك) وحدثت الجريمة إثر ذلك.
وأشار البطنيجي إلى أن المشاجرة حدثت قبل يومين أثناء تجمع مجموعة من الطلبة اعترضوا طريق الفتى (ه م) المتهم بجريمة القتل، وحدث شجار بينهم، وقام الجاني بحمل قضيب حديدي وضرب المجني عليه على رأسه، ما تسبب له بجرح بالغ في الرأس أدى لحدوث نزيف داخلي، وتم نقله إلى المشفى ولكن بسبب سوء وضعه توفي اليوم متأثراً بإصابته.

يذكر أن ذوي المجني عليه يرفضون نصب بيت العزاء إلى حين إيضاح موقف أهل الجاني، في ظل صمت أهل الجاني لحين معرفة تفاصيل الحادثة كاملة.

(م د/ل)

ANHA