الاتصال | من نحن
ANHA

محصول العدس أفضل بنسبة 75% من العام المنصرم في بلبلة

عفرين- باشر أهالي ناحية بلبلة بمقاطعة عفرين حصاد محصول العدس لهذا العام، معتمدين على الطريقة اليدوية في الحصد، في حين أكد الأهالي بأن الموسم أفضل بنسبة 75% مقارنةً مع العام المنصرم.

ويعتمد الكثير من أهالي مقاطعة عفرين على زراعة الحبوب مثل “القمع، الشعير، الجولبان والعدس”، فبعد حصاد محصول العدس في ناحية شيراوا بدأ أهالي ناحية بلبلة بالمقاطعة بحصاد العدس، وذلك لطبيعة مناخ المنطقة.

وتزرع مساحة 20%  من الأراضي الزراعية في ناحية بلبلة بمحصول العدس نظراً لأن أغلب أراضي الناحية لا تسمح بزراعتها لأنها جبلية، فيما يزرع المحصول في الناحية فقط في قرى عبيدان وكردوا وخلالكا.

ويعتمد أهالي الناحية على طريقة الحصاد اليدوي وذلك لضمان أفضل مردود.

ويجمع المحصول على شكل أكوام صغيرة في البداية وبعد الانتهاء من الجمع في كامل الأرض المزروعة، يتم جمع الأكوام الصغيرة في كومة كبيرة لدرسها لكي يفصل الحبوب عن القشور بواسطة الدراسة والحصول على التبن من بقايا نبات العدس.

إضافة إلى ذلك تؤمن زراعة العدس فرص عمل للأهالي وذلك نظراً لما يحتاجه محصول العدس من يد عاملة لحصد وتجميع المحصول.

وتختلف أسعار الحصاد بحسب الطريقة والمنطقة وغالباً ما تكون عملية الحصاد اليدوي الأعلى سعراً نظراً لأن المحصول لا يتعرض للهدر ويتم جمع كل النباتات الموجودة حتى القصيرة منها والتي لا تستطيع الحصادات حصدها والسبب الآخر هو لكثرة الصخور في الأراضي لأن الحصادات لا تستطيع حصدها بين الحجارة.

ويحصل العمال الذين يحصدون العدس على حوالي 2000 ل.س يومياً، حيث يباشرون العمل من الساعة 06.00 حتى 11.00، وبعد الاستراحة يبدأ العمل مجدداً من الساعة 12.00 حتى الساعة 14.00.

الأهالي في ناحية بلبلة أكدوا أنه ومقارنةً مع المحصول في العام المنصرم فإن العام الحالي يحمل معه انتاجاً جيداً بنسبة 75% أكثر من العام المنصرم، وذلك نسبةً لوفرة الهطولات المطرية الربيعية لهذا العام.

(ن ع/ش)

ANHA