الاتصال | من نحن
ANHA

محامون وحقوقيون: أوجلان قائد شعب وثورة، من حقنا معرفة وضعه الصحي وسلامته

لينا جانكير

قامشلو- قال محامون وحقوقيون من ناحية كركي لكي إن الاستمرار في فرض العزلة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان لا يستند إلى أي عرف قانوني أو حقوقي في العالم.

وطالب حقوقيون ومحامون في ناحية كركي لكي خلال لقاءات أجرتها معهم وكالة أنباء هاوار، طالبوا المنظمات الدولية والحقوقية العالمية بالعمل من أجل الالتزام بالقانون وفك العزلة عن أوجلان والكشف عن وضعه الصحي.

الحقوقي محمد أمين سليمان استنكر في بداية حديثه العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وقال “الحكومة التركية تنتهج ممارسات لاأخلاقية ضد القائد أوجلان منذ ثلاثة أعوام.”

سليمان أشار إلى أن القوانين العالمية جميعها تتيح للمعتقل التواصل مع ذويه ومحاميه، وهذا من أبسط الحقوق القانونية وفق القانون الدولي، وأضاف “ما تفعله الدولة التركية لا تقبله أية قوانين دولية ولا الأعراف الإنسانية”.

ونوه سليمان إلى أن أوجلان هو قائد شعب وثورة، ولم يرتكب أي عمل إرهابي كما تدعي الدولة التركية “بل على العكس الدولة التركية هي التي تحرق القرى يومياً وتقتل آلاف المدنيين”.

وتابع سليمان حديثه بالقول “القائد آبو هو قائد شعب وقائد ثورة، ومن حقنا معرفة وضعه الصحي وسلامته”. وطالب المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل فيما يجري في سجن إيمرالي وفك العزلة عن أوجلان.

المحامي عماد الغربي قال إن منع المحامين من زيارة أوجلان، وكذلك تشديد العزلة على سجن إيمرالي يعني أن الدولة التركية تريد إخفاء حقيقة ما يجري في السجن.

وأضاف “منذ قرابة الـ 6 أعوام والسلطات التركية تمنع المحامين من زيارة أوجلان في السجن، لا يوجد أي قانون ديمقراطي أو أي قانون دولي يمنع المحامين من زيارة موكليهم.”

وقال أيضاً “نحن كمحامين وحقوقيين نرفض هذا الظلم وهذا التجريد المفروض على القائد أوجلان.” وناشد المنظمات الحقوقية بتحقيق العدالة والسماح لمحامي أوجلان بزيارته والتأكد من وضعه الصحي وسلامته.

(ك)

ANHA