الاتصال | من نحن
ANHA

محاضرة لنساء منبج حول يوم مناهضة العنف ضد المرأة

منبج- نظم مجلس المرأة في منبج محاضرة لنساء مدينة منبج وريفها للتعريف بيوم مناهضة العنف ضد المرأة، والتي عقدت في مركز المجلس التشريعي للإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها.

وحضرت العشرات من النساء العاملات في المؤسسات المدنية والعسكرية والخطوط المحاضرة والتي نظمها مجلس المرأة في مدينة منبج وريفها تحت شعار” تحطيم نظام امرالي هو تحطيم للقيود المفروضة على المرأة”.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت ثم تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها زينب قنبر والتي رحبت بالحضور في بداية كلمتها ومن ثم تطرقت لموضوع العنف ضد المرأة وذكر أسباب العنف وأشكاله.

وأشارت زينب قنبر إلى أن الذهنية الذكورية المتسلطة هي من تمارس العنف ضد المرأة وبأن الرجل نفسه يتناسى بأن المرأة هي أمه, أخته, زوجته وابنته، فلماذا هذه النظرة الدونية والعنف الممارس من قبله ضد المرأة؟ ولماذا لا يقبل بأن تكون هناك مساواة بينه وبين المرأة؟ كل ذلك لكي يكون سلطوياً وديكتاتورياً في البيت والشارع منفرداً بالقرارات متأثراً بالعادات البالية والتي تتسم بأن القوة صفة الرجل والضعف صفة المرأة.

وتطرقت زينب قنبر إلى موضوع زواج القاصرات والذي لا يزال شائعاً في المجتمعات العشائرية، كمنبج مثلاً، حيث دعت زينب قنبر المجتمع للحد من هذه الظاهرة في المجتمع المنبجي ومحاربتها ورفض النساء لمثل هذه العادات.

وفي الختام دعت زينب قنبر نساء منبج إلى التأهب ليوم 25 تشرين الثاني يوم مناهضة العنف ضد المرأة وأن يكن على استعداد لذلك الحدث التاريخي الذي سيمر به نساء مدينة منبج وريفها.

(س ع/ل)

ANHA