الاتصال | من نحن
ANHA

محاضرة للمرأة الشابة في منبج حول المعالجات الخاطئة للمرأة القاصرة

منبج- عقدت حركة المرأة الشابة في مدينة منبج محاضرة تمحورت حول التهديد الناجم عن زواج القاصرات والمعالجات التي تتبع بخصوص تسريع عملية الحمل والزواج المبكر وذلك في قاعة مجلس شبيبة منبج.

هذا وحضر المحاضرة التي نظمتها حركة المرأة الشابة بخصوص زواج القاصرات والمعالجات التي تتبع من أجل الإنجاب والزواج المبكر كل من الرئيسة المشتركة للجنة الدفاع نوفة سليمان وعضوة لجنة البلديات نيروز أحمد شهاب بالإضافة للعشرات من النساء العاملات في المؤسسات المدنية والتابعة للمجلس التنفيذي مع حضور عدد من الرجال.

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت ومن ثم ألقت الإدارية في لجنة الشباب والرياضة فاطمة تركي كلمة قالت فيها إن “المعالجة الخاطئة لوضع المرأة القاصرة من أكثر الحالات انتشاراً لهذا نريد أن ننوه على هذا الأمر, فصحة النساء مهددة وهذه الحقيقة غير معروفة على نطاق واسع حتى الآن فالوسائل الصحية أو الطب العربي كما يشاع تسميته منها ما يكون خاطئاً”، وأضافت بالقول “نحن نريد المساعدة والتوعية لأن الحمل المبكر قبل عمر العشرين عاماً والمتأخر بعد 38 عاماً يزيد المخاطر الصحية على المرأة”.

وأشارت فاطمة تركي إلى أن “المعالجة الخاطئة للمرأة القاصرة تأتي غالباً بطرق تسريع عملية الحمل لدى النساء اللواتي تأخرن في الإنجاب وغالباً في إنجاب أول طفل وتأتي بالطرق التالية: صور ظليلة أو أدوية تفجير إباضة وهذه المعالجة أولاً باهظة الثمن وثانياً مؤلمة كالصورة الظليلة وثالثاً تسبب العديد من الأمراض مثل كاس المبيض ونزوف طويلة المدة وتقرحات عنق الرحم”.

وتطرقت تركي خلال المحاضرة  إلى أنه “في السابق كانوا يعالجون العقم بالطب العربي الذي يساعد المرأة على الإنجاب  بالطريقة المسماة باللبخة أو الخلطة أو الحقنة المهبلية التي أهم مكوناتها هي من بهارات حادة بالإضافة للملح وملح الليمون والتي تسبب تقرحات في عنق الرحم والجهاز التناسلي”.

وبعد أن أنهت فاطمة تركي كلمتها أجابت عن الأسئلة الموجهة لها بالإضافة إلى النقاش حول كيفية إيجاد آلية للحد من الزواج المبكر للقاصرات الذي هو السبب الرئيسي لحدوث هذه الحالات، وذلك من خلال التعاون بين لجنة الصحة والمرأة وكذلك لجنة التربية التي يجب أن تعطي ندوات ومحاضرات حول سلبيات زواج القاصرات، بالإضافة لطرح مسودة قانون للحد من زواج القاصرات على المجلس التشريعي لإقراره بشكل رسمي.

(ك خ/ج)

ANHA