الاتصال | من نحن
ANHA

مجلس شباب مقاطعة الجزيرة يؤكد دعمه لمقاومة عفرين

Video

قامشلو- أصدر مجلس شباب مقاطعة الجزيرة بياناً استنكروا فيه هجمات الحكومة التركية الفاشية على مقاطعة عفرين، ومناطق الشهباء، وذلك في مركز علاقات حركة المجتمع الديمقراطي بحي المحطة في مدينة قامشلو.

حضر قراءة البيان ممثلين عن كل من “هيئة الشباب، شبيبة مجلس سوريا الديمقراطي، الهيئة الوطنية العربية، المجلس التشريعي، شبيبة الاتحاد اليبرالي، الاتحاد الرياضي، شبيبة البارتي الديمقراطي الكردستاني، اتحاد الشبيبة السرياني، حركة الطلبة، شبيبة حزب السلام، شبيبة حزب اليساري الكردي، شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي، اتحاد المرأة الشابة، اتحاد شبيبة روج افا، شبيبة حزب التغير الديمقراطي، شبيبة الوفاق، شبيبة حزب الشغيلة، شبيبة البيت الايزيدي، شبيبة حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا”.

وقرئ البيان من قبل نائبة هيئة الشباب مزكين سليمان باللغة العربية، وجاء في نص البيان:

إن التهديدات التركية لروج آفاي كردستان ولمقاطعة عفرين على وجه الخصوص، لن تكون حاجزاً أو مانعاً أمام دوام شعبنا في حالته المقاومة من اجل تحقيق أهداف ثورته في التغيير نحو الحل الديمقراطي، فما يقدم عليه الاحتلال التركي في عفرين من تجاوز وخرق لقيم المجتمع الدولي واعتداء غير اخلاقي على شعب يعمل على تنظيم ذاته ضمن الأصول والحقوق العالمية، فما يفعله الاحتلال التركي الغاشم في سوريا الآن هو تاجيج الصراع من خلال دعم المجموعات المتطرفة والعمل على منع الحل في سوريا من خلال التقسيمات التي عمدت على خلقها داخل الصف السوري، فما تريده تركيا في سوريا هو استمرار الحرب والدمار، ففي كل يوم نرى الاحتلال التركي يصعد من تحركاته الميدانية والعسكري فية، في محاولة منها ضرب المشروع  الديمقراطي السلمي في سوريا وتسعى جاهدة لدعم الارهاب للقضاء على هذا المشروع وأيضاً السعي لإفشال الحملة التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية في الرقة.

إننا في مجلس شباب مقاطعة الجزيرة ندين ونستنكر العدوان التركي الغاشم، وهجماته المتكررة على مناطق سوريا عاماً وعفرين خاصة، كما ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري للضغط على الحكومة التركية لإيقاف مؤامراتها وألا تبقى صامته حيال التجاوزات التركية ولا بد لها أن تتبنى موقفاً أخلاقياً تجاه هذا العدوان الغاشم وما يحمله من خطر على عموم سوريا.

ونحن كشبيبة في المجلس الشبابي بكافة المكونالت والأحزاب والمنظمات الشبيبية نعاهد باننا سنكون الدرع الحصين أمام كافة الاعتداءات على عفرين إلى ان يتحقق النصر الذي سيكون نهاية للظلم والطغيان وبداية للحرية والاستقرار.

(س ع/ل)

ANHA