الاتصال | من نحن
ANHA

مجلس الرقة المدني يدعو المدنيين الابتعاد عن مناطق القتال في الرقة

Video

عين عيسىـ دعا مجلس الرقة المدني المدنيين المتواجدين في مدينة الرقة وفي مناطق الاشتباكات الابتعاد عن مناطق القتال، والتزام أماكن معينة ريثما تحين  فرصة الخروج من المدينة، وأكد بأن عملية تحرير المدينة تأخرت بسبب تواجد المدنيين وذلك حرصاً على سلامتهم.

وفي ظل التقدم الذي تحرزه قوات سوريا الديمقراطية داخل أحياء مدينة الرقة عسكرياً، تمكنت قسد من تحرير الآلاف من المدنيين حتى الآن منذ بدء حملة تحرير المدينة في الـ 6 من شهر حزيران/ يونيو المنصرم، لكن في العديد من الأحيان يصبح المدنيون هدفاً للمرتزقة في عرقلة تقدم قسد.

وعليه، أصدر مجلس الرقة المدني بياناً دعا فيه المدنيين المتواجدين ضمن مدينة الرقة الابتعاد عن مناطق القتال والتزام المنزل ريثما تحين فرصة لتحريرهم.

البيان الذي قرئ من قبل شيخ عشيرة البوخميس، حسين الرشيد، جاء في بدايته بأن “شعبنا السوري والعالم أجمع يشاطره الرأي بأن عملية تحرير مدينة الرقة قد تأخرت بسبب تواجد بعض المدنيين بداخلها، نتيجة ظروفهم الخاصة وهي غير مبررة، لعلمهم بأن الأعمال القتالية ضد داعش شر لا بد منه وسبق لنا بأن طلبنا إليهم الإسراع في الخروج وأن تأخرهم يتسبب بوقوع المزيد من الشهداء سواء كانوا من المدنيين أو القوات المحررة”.

وأردف “لذلك فإننا في مجلس الرقة المدني نرسل هذا النداء المكرر إلى أهلنا المدنيين بضرورة التزام بيوتهم وعدم الخروج من ساعات غياب الشمس لحين شروقها لكي يتجنبوا تبعات الأعمال القتالية ضد داعش ريثما تحين الفرصة لهم للخروج”.

وطالب الشيخ خلال البيان، من قوات سوريا الديمقراطية والقوات المساندة لها جواً، بأن تعمل بحيوية أكثر إلى أن يتم التحرير الكامل.

وآهاب بيان مجلس الرقة المدني، من الأهالي بعدم تصديق الاشاعات الكاذبة بالقول “نهيب بشعبنا أن يكونوا على مستوى المسؤولية، بعدم تصديق الإشاعات الكاذبة بتسبب القوات المحررة بإيذاء المدنيين وليعلم الجميع أن سبب التأخير هو حرص القوات على حياة وممتلكات المدنيين”.

(ح ا- ق ا/ ش)

ANHA