الاتصال | من نحن
ANHA

مثقفون: إرهاب الدولة التركية لن ينال من عزيمة شعوب المنطقة

هيلان جلال

كركي لكي– طالب مثقفون من المكونين الكردي والعربي في كركي لكي كافة شعوب شمال سوريا بالتصدي لاعتداءات دولة الاحتلال التركية، المثقفون وصفوا حكومة أردوغان بالفاشية والداعمة للإرهاب.

وتحدث عدد من المثقفين من المكونين الكردي والعربي في منطقة كركي لكي لوكالة أنباء هاوار للتحديث حول استمرار اعتداءات الدولة التركية ضد مناطق شمال سوريا وبشكل خاصة اعتداءاتها الأخير في قره جوخ وشنكال.

لالش اسماعيل قال إن الدولة التركية برئاسة أردوغان تحاول خلق بلبلة بين الشعب في شمال سوريا وذلك بالتدخل بشان مناطق روج افا وشمال سوريا، وأضاف “الطاغي اردوغان يخشى ان تقام مناطق ديمقراطية على الحدود التركية السوريا، فمنذ البداية حشدت الدولة التركية جيوشها عل حدود عفرين وحلب والمناطق الحدودية الأخرى، كما دعم اردوغان مرتزقة داعش في المناطق الحدودية في محاولة لاحتلال المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب لكنها رغم ذلك فشل بسياساتها بفضل مقاومة الشعب”.

اسماعيل أشار إلى أن الهجمات الأخيرة سواء في شنكال أو في قره جوخ هي استكمال لهذه المخططات التركية بعد أن فشلت جميع محاولاتها الأخرى.

وقال أيضاً “عل كافة المكونات المتعايشة في شمال سوريا وروج آفا توحيد صفوفها وتصعيد المقاومة والنضال للوقوف ضد الهجمات الذي يشنها الفاشي اردوغان ومنعه من الوصول الى اهدافه، ولن يستطيع اردوغان وأمثاله النيل من إرادة الشعب الذي حقق الامة الديمقراطية والعيش المشترك”.

سعد عبدو وهو مثقف من المكون العربي فوصف اردوغان بالطاغي المتسلط  “إن الطاغي المتسلط المتجبر والمستعبد  للشعوب اردوغان لا يريد للشعوب أن تجسد إرادتها أو تتطور وتناضل من اجل الحرية لأنه بالتأكيد إنسان ظالم ولا يحترم حقوق الشعوب الاخرى ولا يهمه شيء الا مصالحه الشخصية”.

وقال عبدو ان شعوب روج آفا وشمال سوريا بكافة مكوناتهم ناضلوا من أجل الحرية والكرامة مما أدى الى هز عرش اردوغان. وأضاف “نحن نرى هجمات الدولة التركية على شمال سوريا ودعمه لمرتزقة داعش، فعندما دخلت قوات سوريا الديمقراطية الى الرقة والطبقة بدأ اردوغان بقصف شنكال وجبل قرجوخ. إن قصف مواقع القوات التي تحارب الارهاب اثبتت تركيا إنها تحارب فكر وثقافة الشعب في شمال سوريا، كما أثبتت علاقاتها ودعمها الكبير للمجموعات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة وغيرها.”

عبدو تطرق أيضاً إلى تواطؤ شركة أوتيل سات مع الدولة التركية بهدف إيقاف بث القنوات الفضائية “محاولة إغلاق قنوات روناهي وستيرك والقنوات الاخرى التي تنشر الفكر والوعي لجميع الشعوب وسائر بلاد العالم تثبت ان اردوغان انسان رجعي وفاشي يتبع الفكر الجاهلي.”

سعد عبدو قال في ختام حديثه إن مساعي ومحاولات الدولة التركية لن تنازل من عزيمة مكونات المنطقة كما ناشد كافة المنظمات العالمية ومنظمات حقوق الإنسان أن تقف ضد الهجمات التي تشهنا الدولة التركية ضد الشعب في شمال سوريا.

(ك) 

ANHA