الاتصال | من نحن
ANHA

متعاطو المخدرات يعبرون عن ندمهم وينصحون نظرائهم بالابتعاد عن المخدرات

ميديا حنان- نسرين عبدي

قامشلو- عبر عدد من متعاطي المخدرات والذين ألقي القبض عليهم مؤخراً من قبل قوات الاسايش، عن ندمهم بتعاطي المخدرات والاتجار بها، مناشدين الشبيبة بالابتعاد عنها لأنها طريق الدمار والفساد.

وألقت قوات الاسايش في مدينة قامشلو خلال حملة واسعة النطاق في الـ 18 من شهر نيسان الجاري، على شبكة تجار ومتعاطي المخدرات.

وأجرت وكالتنا لقاءات مع 3 شبان وقعوا في فخ التجار ويتعاطون المخدرات، ونتيجة لندمهم ساعدوا قوات الاسايش في إلقاء القبض على كامل أفراد الشبكة الموزعين في العديد من أحياء مدينة قامشلو.

الشاب (إ ح) البالغ من العمر 17 عاماً وهو من أهالي حي محمقية بمدينة قامشلو والذي أدمن على تعاطي المخدرات منذ حوالي 3 سنوات، يقول بأنه أدمن على تعاطي المخدرات بعد تعرفه على بعض التجار في الحي الذي يقطن فيه.

وأضاف “كنت أشتري الغرام الواحد بـ 11 ألف ل.س، لكن فيما بعد ولكي أتمكن من تأمين الجرعات المخدرات نظراً لتكاليفها المرتفعة، التجار علموني على تجارة المخدرات لكي يسنح لي تأمين الجرعات المخدرة مجاناً”.

أما الشاب (ع ط) والبالغ من العمر 23 عاماً من حي علايا، يقول بأنه تعلم تعاطي المخدرات من مجموعة من أصدقاءه في الحي.

وبيّن الشاب بأنه كان يقوم بشراء الظروف المخدرة بمبلغ 3000 ل.س، وكانت تكفي لمرة واحدة.

بدوره قال الشاب (ع ح) والبالغ من العمر 22 عاماً، أنه أدمن على تجارة المخدرات منذ حوالي 9 أشهر، مؤكداً بأنه كان يقوم بالسرقة لتأمين الجرعات قائلاً “كنت اشتري المادة من مصاريفي الشخصية وفي بعض الأحيان إن لم يكن يكفيني المال لشراء الجرعات كنت أقوم بالسرقة”.

وناشد الشبان الثلاثة نظرائهم بالابتعاد عن المخدرات وأن لا يدمروا حياتهم، كما ناشدوا تجار ومتعاطي المخدرات بالكف عن نشاطات تفسد المجتمع وتدمره.

كما شكر الشبان قوات الاسايش بمساعدتهم بالإضافة إلى القبض على التجار هذه المواد.

(د)

ANHA