الاتصال | من نحن
ANHA

ما هي مطالب أطفال مخيمي روبار والشهباء؟

عفرين- طالب أطفال مخيمي روبار وشهباء للنازحين الواقعان في ناحية شيراوا بمقاطعة عفرين، من منظمة اليونيسيف والجمعيات الدولية بالعمل على عودة الأطفال إلى منازلهم ومدارسهم ووقف إراقة الدماء والحرب وزرع ورود السلام.

ويصادف اليوم 20 /تشرين الثاني، اليوم العالمي لحماية حقوق الطفل، وبهذا السياق، أصدر أطفال مخيمي روبار الواقع في قرية باصلة والشهباء الواقع في قرية كشتعار، التابعين لناحية شيراوا بمقاطعة عفرين، بيانين منفصلين إلى المنظمات الإنسانية.

وقرئ البيان من قبل الطفلة شذا المصري في مخيم روبار، ومن قبل الطفلة نور العبد الله في المخيم الشهباء، بحضور العشرات من الأطفال أمام مدرستهم في المخيمين.

وجاء في نص البيانين:

“نحن أطفال مخيم روبار والشهباء في مقاطعة عفرين نتوجه في مثل هذا اليوم المصادف في 20 تشرين الثاني، اليوم الذي تم فيه إقرار إعلان حقوق الطفل عام 1959، وهو يوم تحتفل فيه أغلب الدول بهذه المناسبة، إلى المنظمات والجمعيات الدولية لحماية حقوق الطفل بما فيها منظمة اليونيسيف.

نناشد المنظمات والجمعيات الدولية بإعادة الطفولة إلى الحياة في سوريا وعودة الأطفال إلى منازلهم ومدارسهم ووقف إراقة الدماء والحرب وزرع ورود السلام.

كما نطالب المنظمات والجمعيات بتقديم الدعم والمساعدات الإغاثة وتوفير الظروف الآمنة والمناسبة ليأخذ الأطفال حقهم بالتعليم والحياة الكريمة مثل كافة أطفال العالم”.

(خ ح/ د)

ANHA