الاتصال | من نحن
ANHA

مؤتمر ستار في لبنان يندد بالعزلة على أوجلان

Video

بيروت- أدان مؤتمر ستار في لبنان السياسيات القذرة والاعتداءات النفسية والجسدية للدولة التركية بحق الشعب الكردي وقائده وسياسيه من قمع وقتل، وقالوا “نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالضغط على الدولة التركية للأفراج الفوري على حامي حرية وكرامة الشعوب المضطهدة القائد عبدالله أوجلان”.

كما استنكر مؤتمر ستار صمت الرأي العام والدولي على هذه الاعتداءات والتهديدات بحق قائد الشعب الكردي الذي يمثل إرادة الشعوب الديمقراطية والحرة، وذلك حلال بيان اصدره مؤتمر ستار تنديداً بالعزلة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وقرأ البيان في مقر رابطة نوروز من قبل عضوة مؤتمر ستار فب لبنان جيهان قره حسن.

وجاء فيه:

“إن المؤامرة القذرة التي ارتكبتها أيدي الغدر والتآمر ضد قائد ورمز الشعب الكردي عبدالله أوجلان، المؤامرة الدولية المخططة من قبل قوى عديدة تكاتفت معاً من أجل إطفاء أشعة النور التي انبعثت لتضيء طريق الإنسانية.

هذه المؤامرة الشنيعة التي استهدفت أسر الشعب تاريخاً وثقافياً في شخص القائد عبدالله أوجلان، وعلى الرغم من قيام فاعليها بحبك الألاعيب ومخططات دنيئة وجديدة يوماً بيوم باءت بالفشل واحبطت كل أهدافها التي كانت ترمي إليها واحدة تلو الأخرى أمام المقاومة العظيمة التي يبديها القائد آبو في الأسر.

على الرغم من اعتقاد قوى التآمر أو قوى الحداثة الرأسمالية التي هي المحرك الأساسي لهذه المؤامرة بانها انتصرت في خطتها وسياستها الاستبدادية ضد قائد النضال التحرري والديمقراطي القائد عبدالله أوجلان، إلا أنها لم تستطيع النجاح في سياساتها أمام الوقفة التي ابداها قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، فهو بمقاومته الباسلة وتضحياته العظيمة ونظرته الحازقة كشف حقائق هذه المؤامرة والنظام الذي خطط لها.

أن القائد أوجلان بفكره وفلسفته العميقة والتي تهدف لخلق مجتمع حر ديمقراطي في الشرق الأوسط.

ان ظروف اعتقال القائد أوجلان في سجن إيمرالي منذ 18 عاماً، حيث خلال كل هذه الأعوام لم تلتزم الدولة التركية بأي قوانين أخلاقية أو دولة أو إنسانية، القائد أوجلان تعرض للعزلة منذ اليوم الأول لاعتقاله وتواصل السلطات ممارساتها اللاأخلاقية إلى الآن.

أن الانتهاكات التي تحدث في إيمرالي ليست فقط انتهاكات للقيم الإنسانية والأخلاقية بل هي انتهاك لكافة المعايير والمواثيق الدولية، إن ما يجري في إيمرالي هو صراع حقيقي بين الديمقراطية والدكتاتورية بين الحرية والعبودية بين نهج الأمة الديمقراطية ونهج الحداثة الرأسمالية بكافة معايرها أن الظروف التي يعيش فيها القائد أوجلان في إيمرالي ليست مجرد حالة عزله، هذا القول تخفيف وتبسيط لتلك الممارسات، حيث لا يمكن التواصل مع العالم الخارجي ولا يستطيع أحد الوصول إليه أنه في وسط مرمرة ويعيش ظروف اعتقال اسوأ من ظروف معتقل كغوانتانامو.

فنحن مؤتمر ستار في لبنان ندين ونستنكر بأشد الكلمات والعبارات هذه السياسيات القذرة والاعتداءات النفسية والجسدية للدولة التركية بحق الشعب الكردي وقائده وسياسية برلمانيه من قمع وقتل وانتهاكات لا تعد ولا تحصى، وإننا أذا نعتبر حريتنا وكرامتنا من حرية قائدنا الذي وضع أسس الحياة الحرة والندى ونطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالضغط على الدولة التركية للأفراج الفوري على حامي حرية وكرامة الشعوب المضطهدة القائد عبدالله أوجلان، كما ندين ونستنكر صمت الرأي العام والدولي على هذه الاعتداءات والتهديدات بحق قائد الشعب الكردي الذي يمثل إرادة الشعوب الديمقراطية والحرة “.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تنادي بحرية أوجلان.

(ع ق/هـ)

ANHA