الاتصال | من نحن

لينا بركات: هدفنا تكوين امرأة واعية قوية قادرة على إحداث التغيير

Video

ميديا حنان- نجبير عثمان

منبج- أشارت الناطقة الرسمية لمجلس المرأة السورية المتشكل حديثاً لينا بركات إلى أن تأسيس المجلس يعتبر خطوة عظيمة في مجال تحرير المرأة، وأكدت بأنهن في خطواتهن العملية سيعملن على تشكيل الهيئة التنفيذية لوضع النظام الداخلي.

وجاءت تصريحات الناطقة الرسمية لمجلس المرأة السورية لينا بركات عقب انتهاء المؤتمر التأسيسي لمجلس المرأة السورية الذي عقد في قاعة الاجتماعات بمبنى الإدارة الديمقراطية في منبج وريفها، تحت شعار” المرأة المنظمة أساس بناء سوريا لامركزية، تعددية، ديمقراطية”.

ولفتت لينا بركات في بداية حديثها إلى أهمية تشكيل المجلس وقالت” خطوة تأسيس مجلس المرأة السورية خطوة عظيمة في مجال تحرير المرأة، ونقصد بتحرير المرأة ليس من الحجاب الموضوع على رأسها إنما الحجاب الذي في عقلها فهذا أخطر وأشد، و نضالنا من أجل المرأة ليس لتغيير قوانين فقط أو تغيير أحوال شخصية، فقضية المرأة أعمق من ذلك بكثير”.

وتابعت الناطقة الرسمية لمجلس المرأة السورية حديثها بالقول ” قضية المرأة هي قضية تغيير ذهنية وكسر سياسات تمارس ضد المرأة، فحتى المرأة الأوروبية تعاني من الأنوثة المقنعة وأصبحت سلعة في يد الرأسمالية العالمية، لذا نضالنا سيكون صعباً وهناك جهات سلطوية ستحاول عرقلة جهودنا، ولكننا متأكدات وواثقات  بأن من يدافع عن الحرية هم من سيتنصرون في النهاية”.

وحول برنامج مجلس المرأة السورية المستقبلي أشارت لينا بركات إلى أنهن كمجلس سيعملن على تشكيل الهيئة التنفيذية لمجلس المرأة السورية ووضع النظام الداخلي الذي يحدد خطوات داخلية لنضال المرأة وتنظيمها، وأردفت بالقول ” هدفنا أن تكون المرأة قوية، واعية، مثقفة و قادرة على إحداث التغيير، لأن كل الحركات النسائية التي ظهرت حاولت أن تعبر عنها لكنها لم تكن فعالة، ونحن نحاول كسر هذا القالب وأن نكون مثالاً لنساء الشرق الأوسط ونساء العالم بنضالنا كمرأة سورية”.

وناشدت لينا بركات في نهاية حديثها كافة النساء السوريات وقالت:” أناشد كافة النساء السوريات بأن تؤمن بقوتهن، حيث أن المرأة القوية هي المرأة القادرة على فعل كل شيء كما أدعوها بأن  لا تخاف من الحواجز والعوائق التي أنشأتها الأنظمة السلطوية ،فهي عوائق وهمية موجودة في عقولنا فقط، فعندما تريد المرأة الحرية ستأخذها، والحق يؤخذ ولا يعطى”.

والجدير بالذكر أن لينا بركات هي ناشطة من مدينة حمص وحاصلة على إجازة في الأدب الفرنسي وانضمت إلى مكتب المرأة لمجلس سوريا الديمقراطي كشخصية مستقلة، وهي الآن الناطقة الرسمية لمجلس المرأة السورية.

(آ أ)

ANHA