الاتصال | من نحن
ANHA

’لكل قومية لغتها يجب علينا أن نحمي لغتنا‘

كركي لكي- احتفل مثقفو منطقة كركي لكي باليوم العالمي للغة الأم بندوة ثقافية حول تاريخ وأهمية اللغة الأم بالنسبة للشعوب.

تحت شعار “لكل قومية لغتها يجب أن نحافظ على لغتنا” نظم اتحاد المثقفين في منطقة كركي لكي ندوة ثقافية بالتزامن مع اليوم العالمي للغة الأم شارك فيها العشرات من أعضاء الاتحاد بالإضافة إلى ممثلين عن اتحاد الثقفين في منطقة ديرك، الجمعية الثقافية السريانية، وممثلين عن الأحزاب السياسية.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت ثم ألقى الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة خالص مسور محاضرة حول تاريخ ظهور اللغة، وأهمية اللغة في تشكيل وعي الإنسان وثقافة الأمم والشعوب.

واستمرت الندوة بإلقاء كلمات مقتضبة من قبل الإداري في اتحاد المثقفين في منطقة كركي لكي برادوست ميتاني، اتحاد المثقفين في منطقة ديرك ملفان رسول وباسم المثقفين في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا لوند ابراهيم.

وتطرقت الكلمات حول أهمية الحفاظ على اللغة الأم والعمل على تطوير اللغة الكردية وحمايتها.

كما تخللت الندوة إلقاء قصائد شعرية باللغة الكردية ألقاها الشاعر سعيد يوسف.

(ل ج/ك)

ANHA