الاتصال | من نحن
ANHA

لجنة التموين تضبط الأسعار وتراقب أسواق عين عيسى

عين عيسى – تعمل لجنة التموين في بلدية الشعب بناحية عين عيسى على ضبط الأسعار ومراقبة الأسواق لمنع الاحتكار من قبل التجار، والأهالي يطالبون بمراقبة اللجنة أكثر للأسواق وتحديد الأسعار.

و بعد مرور 5 سنوات على انعدام الحياة في ناحية عين عيسى بمقاطعة كري سبي وعودة الحياة إليها من جديد بعد تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية وافتتاح الأهالي للمحلات التجارية شكلت بلدية الشعب لجنة الضبط والتموين لمراقبة الأسواق وضبط الأسعار منذ 4 أشهر .

وباشرت اللجنة عملها في أسواق عين عيسى ثم توجهت إلى جميع الأسواق الشعبية الموجودة في أرياف ناحية عين عيسى لضبط الأسعار ومراقبة صلاحية المواد وضبط المخالفات.

وبالنسبة لآلية ضبط الأسعار ومراقبة الأسواق تعمل اللجنة ضمن قانون تتبعه في كافة المخالفات بفرض غرامة مالية، حسب المخالفة، على كل مخالفة وتقوم بتأمين الغرامات في صندوق اللجنة.

وأغلب المخالفات التي تم ضبطها منذ تأسيس اللجنة هي عدم وضع لوحة لأسعار المواد، وعدم استخدام الميزان في بعض المحلات، وافتتاح بعض الأهالي محلاتهم دون رخصة، وعدم التقيد بمواعيد العمل وسوء نوعية الخبز في عدة أفران.

وتزيد اللجنة من جولاتها في الأسواق لمراقبة حركتها وضبط الأسعار والمخالفات، إلا أن التجار يعانون صعوبة في شراء بضائعهم من المناطق الثانية وذلك لاحتكار تجار المناطق الأخرى أسعار بيع المواد.

التاجر محمد حسين قال: ” إننا نشتري البضاعة من مدينة منبج وقامشلو بالدولار الأمريكي وبأسعار باهظة، وعند وضع لجنة التموين أسعاراً محددة تكون الأسعار في بعض الأحيان أقل من الأسعار التي اشترينا بها البضاعة مما يؤدي إلى الخسارة في تجارتنا”.

وطالب حسين لجنة التموين في المدن الأخرى بضبط الأسعار للتجار للالتزام بها.

وبدوره أشار المواطن محمد إسماعيل إلى أن أسعار المواد المستوردة غالية بعض الشيء ويوجد انخفاض في أسعار بعض المواد الأخرى وبعد أن تشكلت لجنة التموين تم التزام جميع المحلات التجارية بتوحيد الأسعار وعدم احتكار المواد وبيعها بأسعار غالية.

وبهذا الخصوص قال الرئيس المشترك للجنة الضبط والتموين إبراهيم العلي بأنه تم تفعيل خط شكاوى وسيتم تعميم الرقم على جميع المواطنين لتلقي الشكاوى على مدار 24 ساعة للتواصل مع المواطنين وضبط كافة المخالفات.

(ق أ/ش)

ANHA