الاتصال | من نحن
ANHA

لتركيا تاريخ طويل في خيانة العهود والاعتداء على روج آفا

Video

ريناس رمو

تربه سبيه – لطالما كانت الدولة التركية تخرق الهدن والمواثيق وتعتدي على أراضي وشعب روج افا ظناً منها أنها الوصي على المنطقة وكان الكردي عدو بالنسبة لها حتى وإن كان صاحب حق ولم يقم بعمل سياسي أو عسكري والتاريخ مليء بالأمثلة.

خلال خمسينيات القرن الماضي وتحديداً في منطقة تربه سبيه في قرية كرديم التي تقع شمال تربه سبيه وتبعد عنها مسافة 15 كم، قامت القوات التركية بسجن وأسر 43 شخصاً من أهالي القرية كانوا ذاهبين لإطفاء النار من محاصيلهم التي أحرقها الجنود الاتراك.

صبري علي أحمد أحد الأشخاص الباقين من تلك الحادثة ويبلغ من العمر حوالي 90 عاماً، تحدث لوكالة انباء هاوار خلال زيارة له في منزله في قرية كرديم عن تفاصيل الحادثة التي كادت تتحول إلى ثورة لولا تدخل وزير خارجية سوريا آنذاك.

يقول المعمر صبري علي أحمد إن الجنود الأتراك أضرموا النار ليلاً في محاصيل أهالي القرية القريبة من الحدود، فهرع رجال القرية وهم يرتدون ثياب النوم لإطفاء الحريق، ولكن فور وصولهم لمكان الحريق حاصرهم الجنود الأتراك وساقوهم إلى السجون التركية بتهمة التهريب والتخريب.

ويضيف أحمد “بعد أن اعتقلونا عاد ضابط تركي مع بعض الجنود وأخذ مني بندقيتي ودخل إلى قرية ديرنا قلنكا بحجة مطاردة المهربين، وهناك نشب قتال بينهم بين الأهالي قتل على إثرها الضابط التركي و4 من جنوده”.

وبحسب أحمد فإن قتل الضابط والجنود أثار جنون الأتراك وحاولوا الانتقام من أهالي قرية كرديم السجناء، “بتاريخ 27 تموز عام 1957 نقلونا إلى سجن مدينة نصيبين وبقينا رهن الاعتقال 37 يوماً تعرضنا خلالها لأبشع أنواع التعذيب، كما تم إجبارنا على الاعتراف زوراً بمقتل الضابط التركي وجنوده.”

في تلك الأثناء اشترط أهالي المنطقة اطلاق سراح السجناء مقابل تسليم جثث الجنود الأتراك وكذلك فك الحصار عن 11 جندياً تركيا كانوا محاصرين من قبل أهالي قرية معشوق داخل أراضي روج آفا. إلا أن السلطات التركية لم تفي بوعدها ولم تطلق سراح السجناء بعد استلام الجثث وبعد فك الحصار عن جنودها.

استمرار سجن أهالي قرية كرديم أثار غضب أهالي روج آفا من ديرك إلى عامودا وهددوا بانتفاضة عارمة ما لم يتم اطلاق صراح السجناء الأبرياء، وبحسب صبري علي أحمد فقد تدخل حينها وزير خارجية سوريا صلاح الدين بيطار وذهب الى انقرة واخبرهم ان ثورة كردية ستشتعل، ما اضطر تركيا إلى إصدار أمر إطلاق سراحهم.

(ك)

ANHA