الاتصال | من نحن
ANHA

لأول مرة مهرجان شهيدة زوزان الثقافي بعفرين

عفرين- اختتم فعاليات المهرجان الأول للشهيدة زوزان يوسف، الثقافي، الذي نظمه تجمع الطلبة الديمقراطيين في مقاطعة عفرين بتكريم الفائزين.

وبمناسبة اقتراب الذكرى السنوية على المجزرة التي ارتكبها مرتزقة داعش في مدينة كوباني والذي راح ضحيتها المئات من المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن، وكان منهم معلمات اللغة الكردية الشهيدة زوزان يوسف، وبهذا المناسبة نظم مهرجان ثقافي في عفرين لاستذكار الشهداء.

والمهرجان نظم للمرة الأولى وذلك تحت شعار “الطلبة المثقفين نحو مجتمع متطور ومتنوع”، في مركز الثقافة والفن بحضور عائلة الشهيدة زوزان، طلاب المعاهد المهنية، جامعة عفرين، أعضاء وعضوات اتحاد المثقفين، اتحاد شبيبة روج آفا، المرأة الشابة، هيئة الثقافة والفن وهيئة الشباب والرياضة.

بدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدثت والدة الشهيدة زوزان يوسف، أليفة محمد، والتي قالت: “في البداية أنني فخورة بتواجدي كوالدة الشهيدة زوزان في هذا المهرجان، مشيرة إلى أن الشهيدة كانت ترغب التقدم أكثر في مسيرتها النضالية حتى استشهدت في المقاومة البطولية التي أبديت في كوباني”.

وطالبت المعلمات إتمام مسيرة ابنتها في النضال وتطوير اللغة الكردية.

وثم عرض سنفزيون عن مسيرة الشهيدة زوزان يوسف ونبذة عن حياتها.

وبعد السنفزيون، بدأت المسابقة الثقافية بمشاركة 3 فرق، إذ طرح على الفرق 18 أسئلة.

وبعد الانتهاء من الأسئلة وجمع العلامات وتقييمها أعلنت النتائج بفوز فريق فيان أمارا حيث تمكنوا من الإجابة على أكثر الأسئلة بشكل صحيح، وتم تكريمهم من قبل تجمع الطلبة بجوائز معنوية.

واختتم المهرجان بإلقاء التحية من قبل الطلبة على والدة الشهيدة زوزان وتأكيدهم على إتمام مسيرة الشهيدة زوزان وتطوير اللغة الكردية.

ويشار بأن مرتزقة داعش أقدمت على ارتكاب مجزرة بحق أهالي مقاطعة كوباني في 25 حزيران 2015، والتي راح ضحيتها 251 مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال والشيوخ، وكانت بينهم الإدارية للجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين زوزان يوسف.

(ف إ/ش)

ANHA