الاتصال | من نحن
ANHA

لأول مرة المرأة الرقاوية تمارس حقها في الانتخابات

Video

أمينة العلي

الرقة- أشارت الفائزات في انتخابات الرئاسة المشتركة للمجلسين التشريعي والتنفيذي لمدينة الرقة، بأن مسؤولية نساء الرقة باتت على عاتقهن، وقلن “ترشحنا اليوم لنمثل المرأة السورية كافة التي سلبت منها حقوقها”.

وانطلقت يوم الأمس فعاليات مجلس الرقة المدني الثاني لانتخاب الرئاسة المشتركة للمجلسين التشريعي والتنفيذي في مدينة الرقة بهدف إعادة هيكلية مجلس الرقة المدني بحضور ممثلين عن مجلس سوريا الديمقراطي، قوات سوريا الديمقراطية، مجلس المرأة السورية، بالإضافة إلى وفود عدة من مناطق أخرى.

وكان للمرأة الرقاوية حضوراً لافتاً في الاجتماع ولأول مرة تمارس حقها في الانتخابات، حيث رشحت عدة نساء نفسهن لرئاسة مشتركة في المجلس التشريعية لتلقى على عاتقها مهمة كبيرة وهي مهمة إعادة الإعمار الرقة .

وخلال فتح باب الترشح والتصويت رشح عدد من أهالي مدينة الرقة أنفسهم ومن بينهم النساء، بحيث فازت المرشحة ناديا الحماده للرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي، خزنة إبراهيم كنائبة رئاسة المشتركة والمرشحة ليلى مصطفى كرئاسة مشتركة للمجلس التنفيذي

وجاء حديث النساء الفائزات في ترشح الانتخابات للرئاسة المشتركة للمجلسين التشريعي والتنفيذي  خلال لقاء أجرته معهم مراسلة وكالتنا ANHA.

ناديا الحماده الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي قالت “رشحت نفسي اليوم لأمثل المرأة السورية التي سلبت منها حقوقها والتي تستردها قوات سورية الديمقراطية والمرأة”، مشيرة بأن المرأة هي اللبنة الأساسية في بناء المجتمعات.

وأضافت ناديا “أتمنى أن أكون بقدر هذه المسؤولية التي ألقيت على عاتقي وأن أكون صوت كل امرأة”.

أما العضوة في المجلس المدني في الرقة خزنة إبراهيم فقالت “رشحت نفسي كنائبة للرئاسة المشتركة في المجلس التشريعي وأتمنى من كل إمرأة سورية حرة أن تقوم بدورها لبناء المجتمع الحر.

خزنة إبراهيم نائبة رئاسة المشتركة أشارت “قوات سورية الديمقراطية حررتنا ولكن بقي على عاتقنا استكمال هذا التحرير من خلال تحرير المجتمع من الذهنية السلطوية، والآثار التي تركتها الأنظمة الاستبدادية والدكتاتورية في مجتمعنا”.

(س و)

ANHA