الاتصال | من نحن
ANHA

كلمات المؤتمر: المرأة السياسية تهدف لخلق سياسة أخلاقية

عفرين ـ يستمر المؤتمر الثاني للمرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي بمقاطعة عفرين بإلقاء الكلمات التي اعتبرت أن المرأة تلعب دوراً ريادياً في المجال السياسي، مؤكدةً أن المرأة السياسية ستدير الفدرالية الديمقراطية بشمال سوريا.

وانطلق صباح اليوم المؤتمر الثاني للمرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي بمقاطعة عفرين تحت شعار “المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية”، بمشاركة 150 مندوبة من عفرين وحلب، والأحزاب السياسية الأخرى.

وبعد إلقاء الكلمة الترحيبية، هنأت رئيسة هيئة المرأة بمقاطعة عفرين فاطمة لكتو، كافة النساء بيوم المرأة العالمي.

ولفتت فاطمة أن السياسة لا تكتمل بغياب المرأة “تناضل المرأة في روج آفا من أجل تطوير ذاتها للوقوف أمام كل من يعيق تقدمها وبدأت بتنظيم نفسها في كافة المجالات وأهمها السياسية”. معتبرةً بأن “السياسة تكون ناقصة دون المرأة “.

ووصفت فاطمة، المرأة ضمن حزب الاتحاد الديمقراطي بـ “النساء البارزات في المجال السياسي، فهي هدفها خلق سياسة أخلاقية”

وثم ألقت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية بمقاطعة عفرين هيفي مصطفى كلمة ذكرت فيها أن “المرأة ستمزق الذهنية الرجعية والهجمات السياسية التي تتعرض لها، لأنها تملك فكراً عميقاً وحكيماً لإدارة المجتمع”.

ومن جهتها بيّنت كل من الإدارية في مجلس عوائل الشهداء ثريا حبش والرئيسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين سعاد حسو، بأن المرأة السياسية الكردية تناضل لخلق أمة ديمقراطية.

وثم قرأت برقيات التهنئة المرسلة من قبل المرأة في حركة المجتمع الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء، حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، مؤتمر ستار، المرأة في اتحاد المثقفين، هنأت فيها انعقاد المؤتمر وتمنت النجاح له.

واستمر المؤتمر بقراءة التقرير السنوي من قبل الإدارية في حزب الاتحاد الديمقراطي بمدينة حلب نهلة مصطفى والذي تضمن الوضع السياسي والتنظيمي.

ولا يزال المؤتمر مستمراً بالنقاشات والاقتراحات من قبل الحاضرات.

(كروب/م)

ANHA