الاتصال | من نحن
ANHA

كري سبي تزف اثنين من أبناءها

Video

كري سبي – شيع أهالي مدينة كري سبي/تل أبيض جثمان المناضلين في لواء صقور الرقة عدي الياسر وثامر الأحمد اللذين فقدا حياتهما في حملة غضب الفرات لتحرير ريف الرقة وعزل المدينة إلى مثواهما الأخير.

وشيّع المئات من أهالي مدينة كري سبي/تل أبيض، جثماني المناضلين في لواء صقور الرقة المنضوي ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ثامر الأحمد وعدي الياسر  اللذان فقدا حياتهما في المرحلة الثانية من حملة غضب الفرات لتحرير الريف الغربي للرقة وعزل المدينة.

وشارك في مراسم التشييع قائد لواء صقور الرقة أيمن الغانم، الرئيسان المشتركان للإدارة الذاتية في كري سبي حمدان العبد وليلى مصطفى، الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي صلاح الدين فرات، وممثلين عن مختلف مؤسسات المدينة والمئات من أهالي كري سبي وريفها.

وانطلق موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات، من أمام المشفى الوطني بالمدينة وتوجهوا صوب قرية بوز الخنزير الواقعة 17 كم جنوب شرق كري سبي.

وفي القرية أقيمت مراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى ممثل المكون التركماني في المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي إبراهيم الحسن كلمة تحدث فيها عن دور المناضلين والتضحيات التي قدموها في سبيل تحرير المنطقة من مرتزقة داعش.

أما الإدارية في مؤتمر ستار زليخة عبدي، تقدمت بالعزاء لذوي المناضلين وتمنت لهم الصبر والسلوان، وقالت “الشهداء سطروا أروع ملاحم البطولات ضد أعداء الإنسانية، وفقدوا حياتهم من أجل حماية أرضهم وشعبهم”، وعاهدت بالسير على دربهم وتحقيق أهدافهم التي ضحوا بحياتهم من أجلها.

واختتمت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلو قوات الدفاع الذاتي، ومن ثم وُري جثمان المناضل عدي الياسر في قرية بوز الخنزير (مسقط رأسه)، بينما نقل جثمان المناضل ثائر الأحمد إلى مسقط رأسه في قرية فريعان الهنادة الواقعة 15 كم جنوب شرق كري سبي ليوارى الثرى هناك.

(خ ش/ح)

ANHA