الاتصال | من نحن

كتاب وصحفيين سويديون يستنكرون ممارسات العدالة والتنمية

مركز الأخبار- تظاهر  عدد من الصحفيين والكتاب السويديين أمام السفارة التركية في العاصة السويدية استوكهولم احتجاجاً على انتهاكات حكومة العدالة والتنمية ضد الإعلاميين وتضامناً مع زملائهم الإعلاميين المعتقلين.

وتجمع المتظاهرون بدعوة من اتحاد الكتاب في السويد، اتحاد الصحفيين في السويد، صحفيين بلا حدود، نادي القلم ونادي الإعلاميين السويدي. المحتجون استنكروا ممارسات العدالة والتنمية ضد الإعلاميين وطالبوا بالإفراج عن زملائهم المعتقلين.

محرر القسم الثقافي في صحيفة إكسبريس كارين أولسون قال خلال التظاهرة إن أردوغان استولى على الإعلام ويسعى إلى تحويل تركيا إلى الدكتاتورية.

واضاف أولسون “في تركيا التي يحكمها أردوغان لم يعد هناك مكان للإعلام الحر، ويحاكم أكثر من 260 شخصاً منذ 14 شهراً بدعوى إهانة رئيس الجمهورية. أردوغان يعتقل الصحفيين حتى في خارج الوطن عن طريق الانتربول”.

رئيس اتحاد الكتاب في السويد كونفر أدليوس قال إن زميلهم التركي حمزة يالجين اعتقل في اسبانيا بطلب من تركيا “في الماضي كانت الانتهاكات تجري في حدود الدولة التركية أما الآن فإن تركيا تعتقل المعارضين عبر الانتربول”.

رئيس فرع السويد لمنظمة صحفيين بلا حدود جوناثان لوندكفيست تطرق إلى موضوع محاكمة 17 من صحفيي صحيفة الجمهورية الذين يحاكمون بتهمة مساندة الإرهاب “يوجد في تركيا 166 صحفياً معتقلاً. كما تم إغلاق المئات من المؤسسات الإعلامية. هذه الممارسات تمهد لسيطرة الرقابة الذاتية، تفرض على الصحفي المشاركة في الأعمال القذرة للنظام. وهذا مناف للكرامة الإنسانية، مثل هذه الممارسات هي من شيم الأنظمة الدكتاتورية”.

وأكد المتظاهرون إنهم سيتابعون الأوضاع في تركيا وإنهم سيواصلون دعم ومساندة زملائهم الإعلاميين.

(ك)