الاتصال | من نحن
ANHA

في فترة قصيرة درّبت المئات من النساء

Video

سميرة داوود –هيفيدار حراني

عين عيسى – بهدف توعية النساء ومساعدتهن من كافة الجوانب بعد ما مارسه مرتزقة داعش بحق النساء في ناحية عين عيسى ومدينة الرقة بالتحديد،افتتحت لجنة المرأة في مجلس الرقة المدني داراً للمرأة لتهيئة شعب قادر على بناء أمة واعية.

في الوقت الذي كان فيه مرتزقة داعش يحكمون ناحية عين عيسى مارسوا أقسى الأحكام ضد النساء اللواتي كن يعشن تحت احتلاله وفرض عليهن اللون الأسود ومنع المرأة من الخروج من المنزل وتعرضت المرأة للعنف والضرب والاغتصاب من قبل المرتزقة، كما جرّدوها من شخصيتها وسلّبت منها كافة حقوقها.

وبعد تحرر المنطقة من المرتزقة فتحت دار المرأة أبوابها بتاريخ 17آب من العام الجاري بهدف إعادة روح الوعي والإرادة وإعادة بناء الشخصية التي سرقها المرتزقة من نساء المنطقة.

أقسام دار المرأة

ويضم دار المرأة 8عضوات؛ إدارية وهي أماني عبد الله  و5 عضوات مختصات بلجنة الصلح بالإضافة لقسم الأرشيف.

ومن أهداف وأساسيات دار المرأة الوقوف على المشاكل الاجتماعية التي يواجهها الناس وحل قضايا المرأة وتوجيهها إلى الطريق السليم دون اللجوء إلى أساليب العنف، وتشجيع المرأة على استعادة شخصيتها التي سلبت منها وتعريفها على ذاتها.

دربت المئات لتوعيتهن

ودربت دار المرأة المئات من النساء خلال عدة دورات تدريبية فكرية في الأكاديميات في ناحية عين عيسى منها دورة الشهيدة حميدة الطاهر ودورة الشهيدة هناء عبد الكريم في أكاديمية الشهيدة نالين مع التحضير لافتتاح الدورة الثالثة.

وبهذا الخصوص أكدت الإدارية في دار المرأة أماني عبد الله لوكالة أنباء هاوار خلال حديثها أن الهدف الرئيسي من افتتاح دار للمرأة وإخضاعها لدورات تدريبية هو تقوية فكر وشخصية النساء في المناطق المحررة من بطش داعش وتخليصهن من الذهنية التي فرضت عليهن .

وناشدت أماني عبد الله جميع المنظمات والمؤسسات بالوقوف معهم وتقديم الدعم اللازم لدار المرأة وجميع المراكز التي تعمل على طرد الفكر الذي زرعه مرتزقة داعش بين أبناء المنطقة.

(ش)

ANHA