الاتصال | من نحن
ANHA

فوزة يوسف: قدوم وفود من عدة دول يعني أنهم يعطون أهمية للمشروع الفيدرالي

Video

مركز الأخبار- قالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا فوزة يوسف إن الكل تقرّب بروح المسؤولية من انتخابات الإدارة المحلية في شمال سوريا، وإن قدوم الوفود لمراقبة الانتخابات يعني أن تلك الجهات تعطي أهمية لمشروع الفيدرالية.

وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفيدرالية، حيث أكدت أن شعوب شمال سوريا أثبتت للعالم أنها جاهزة لإدارة نفسها بنفسها.

وقال فوزة يوسف في بداية حديثها “الكل تقرَّب بروح المسؤولية من الانتخابات، بدءاً من وكلاء القوائم والأحزاب والمشرفين على سير العملية الانتخابية والمراقبين”.

وقالت فوزة يوسف خلال استمرار حديثها إن شعوب شمال سوريا أثبتت أنها جاهزة لإدارة نفسها ذاتياً وأنها قادرة على إنجاح مشروع فيدرالية شمال سوريا، وأضافت “الانتخابات سارت من دون أي مشاكل، كان هناك إقبال كبير على المراكز الانتخابية”.

وفود من باشور، باكور، روسيا وأمريكا راقبوا الانتخابات

وقالت فوزة يوسف إن مراقبين من عدة دول قدموا لمراقبة الانتخابات “نحن دعونا وفوداً من باشور “جنوب كردستان” وباكور “شمال كردستان”، بالإضافة إلى مراقبين روس ومراقبين من التحالف الدولي بقيادة أمريكا، لمراقبة الانتخابات، لنثبت للعالم أن ديمقراطيتنا ليست شكلية بل حقيقة”.

وتابعت “قدوم الوفود إلى شمال سوريا يشير إلى أن الجهات التي أرسلتها تعطي أهمية للانتخابات ولمشروع فيدرالية شمال سوريا، وخاصة أن كل أعضاء الوفود أبدوا آراء إيجابية حيال سير العملية الانتخابية وقالوا إنها ديمقراطية”.

وقالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا فوزة يوسف إنهم يرون في قدوم وفود خارجية خطوة إيجابية.

(كروب/ ن ح)

ANHA