الاتصال | من نحن
ANHA

فوزة يوسف: الحرب على عفرين تعني الحرب على كل سوريا

Video

معد سلوم

قامشلو- أوضحت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للمجلس التأسيسي في فدرالية شمال سوريا فوزة يوسف أن الحرب على عفرين يعني الحرب على كل سوريا, مؤكدة أنه ستهزم تركيا كما هُزم داعش في الشمال السوري.

وجاء حديث فوزة يوسف خلال لقاء أجرته معها وكالة أنباء هاوارANHA  ردأ على التصريحات التركية والتهديدات بالهجوم على مقاطعة عفرين، وقالت:” إن سياسة تركيا منذ بداية الحراك الشعبي في المنطقة لم تكن يوماً لصالح الاستقرار في سوريا واستتباب الأمن, وتركيا هي من الدول الأساسية التي ساهمت في تعميق الحرب في سوريا وتعقيد حل الأزمة.

وأشارت أنه في الوقت الذي يتم فيه العمل على تسوية سياسية من أجل حل الأزمة في سوريا والقضاء على بؤر الإرهاب تقوم تركيا بالهجمات الوحشية على مواقع عسكرية وأخرى مأهولة بالسكان في مقاطعة عفرين, واستفزاز  القوات العسكرية في الشمال السوري لتعقيد الوضع في الشمال السوري, وهذا دليل أن تركيا لا تريد إنهاء الحرب  في سوريا وتعمل بشتى الوسائل لتأجيج الوضع.

وأكدت فوزة يوسف أنه إذا كانت هناك أي هجمة على عفرين لن تكون تداعيات الهجمة محصورة في عفرين بل ستعم كل أرجاء سوريا, وجميع المفاوضات التي يتكلمون عنها في سوتشي أو جنيف وغيرها ستكون مهزومة من الآن, لأن الحرب على عفرين تعني الحرب على كل سوريا.

مضيفة أن عفرين لا تشبه إدلب ولا جرابلس ولن تكون وحدها في التصدي لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته بل كل الشمال السوري سيسانده عسكرياً ومعنوياً, والمقاومة التي أبداها الشعب في كوباني ستكون أقوى في عفرين إذا ما تم الهجوم عليها, وأكدت بقولها ” نحن اليوم أقوى بكثير مما كنا عليه أيام مقاومة كوباني, اليوم نمتلك قاعدة سياسية وعسكرية  ضخمة”.

وحذرت فوزة يوسف المجتمع الدولي إذا لم يقفوا بوجه التهديدات والهجمات التركية على عفرين بأنه ستخلق داعش ثانية وتكون كابوساً على البشرية.

وفي ختام حديثها أكدت أن الحر ب على عفرين ستكون بمثابة الحرب على كل سوريا, وستهزم تركيا في الشمال السوري كما هزمت داعش.

(ل)

ANHA