الاتصال | من نحن
ANHA

فلسطين .. أمطار غزيرة تلحق أضراراً بالمنازل وتنقذ المحاصيل

مصطفى الدحدوح

غزة – تساقطت أمطار غزيرة في فلسطين خلال الأيام الماضية بعد تعرضها لمنخفض جوي، أنقذت الزراعات البعلية كالقمح والشعير والترمس والبازلاء وغيرها من المزروعات التي تعتمد على مياه الأمطار، ولكنه في نفس الوقت خلفت أضراراً في منازل المواطنين وغمرتها بالمياه.

وتساقطت أمطار غزيرة في فلسطين خلال الأيام الـ 5 الماضية، بعد تأثر البلاد بمنخفض جوي عميق، رافقه سرعة في هبوب الرياح وصلت إلى حوالي 100 كم في الساعة، وارتفاع الأمواج في البحر، ما أدى لإغراق المنازل بالمياه في عدد من أحياء قطاع غزة واقتلاع عدد من الأشجار الضخمة وتطاير لوحات إعلانية وألواح من صفيح المنازل، بالإضافة لتعرض مراكب الصيد للتدمير.

وأشار مدير عمليات الدفاع المدني في قطاع غزة المقدم رائد الدهشان إلى أن طواقم الانقاذ التابعة للدفاع المدني تعاملت مع 9 حالات لتطاير ألواح معدنية، إلى جانب التعامل مع 8 أشجار أغلقت الطرقات جراء سقوطها، بالإضافة إلى 4 لوحات إعلانية.

ولفت بأنه تم التعامل مع حريقين في منازل المواطنين في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، بالإضافة إلى إفراغ المياه من منازل المواطنين في أحياء الزيتون، الشجاعية والصبرة ومخيم الشاطئ في مدينة غزة، ومنزل في محافظة رفح.

وقال منسق لجان الصيادين باتحاد لجان العمل الزراعي زكريا بكر لوكالة أنباء هاوار أن قطاع الصيد شهد ضرراً وحيداً لمركب الصياد علاء حمادة من سكان غزة جراء غرق المركب وتعرضه لإضرار جسيمة وما زال المركب غارقاً في مياه البحر مقابل ميناء غزة البحري.

وبدوره أعلن الدفاع المدني الفلسطيني في الضفة الغربية عن حصيلة الحوادث التي نجمت عن المنخفض الجوي والتي بلغ عددها 107 حالة، ومن أبرز الحوادث التي تعامل معها الدفاع المدني خلال هذا المنخفض، إنقاذ خمسة مواطنين علقوا داخل سيارة على طريق فرعي قرب قرية سردا، شمال مدينة رام الله، و(42) حالة تصريف مياه من الطرق والمنازل، و(19) حالة إزالة أجسام متساقطة، و(15) حالة فتح طرق نتيجة سقوط أشجار، و(7) حالات فتح عبارات مياه، و(8) حالات سحب مركبات عالقة.

كما تعامل مع حالتي فتح مصاعد عالقة، وحالتي إنقاذ محاصرين في مركبات، وحالتي حرائق منازل، وحريق في إذنا الخليل، ونقل مريض واحد، وإزالة بيت بلاستيكي تطاير بفعل الرياح في الخليل، إضافة إلى 7 حالات أخرى.

ومن جانب آخر قال مدير دائرة الإرشاد الزراعي في وزارة الزراعة بغزة نزار الوحيدي أن الأمطار التي تساقطت على قطاع غزة خلال الأيام الخمسة الماضية كفيلة بإنقاذ موسم المحاصيل البعلية التي تشكل مصدر دخل وعنصر أساسي في كثير من المدخرات الهامة للمواطنين وأهم تلك المزروعات القمح والشعير والترمس والفستق والبازلاء والتي تعتمد على مياه الأمطار، حيث تشكل المساحة المزروعة بتلك المحاصيل ما يقارب 25% من المساحات الكلية للأراضي الزراعية في قطاع غزة.

وأشار الوحيدي إلى أن المزروعات البعلية تشكل مصدراً أساسياً للتبن والذي يعد مصدراً أساسياً لعلف المواشي في قطاع غزة، حيث المنتج المحلي يشكل ما يزيد عن 80% من مجمل الاستهلاك العام.

ولفت الوحيدي بأن كميات الأمطار التي تساقطت على قطاع غزة منذ بداية موسم الشتاء تشكل 35% من منسوب الأمطار الموسمية التي تتساقط على القطاع مما يجعل المؤشرات مقلقة قليلاً في حال عدم تساقط الأمطار خلال الشهرين المقبلين.

(ح)

ANHA