الاتصال | من نحن
ANHA

فقدان 9 وإصابة 43 بينهم مراسلو وكالتنا في تفجير دير الزور

حسكة – اسفر تفجير مرتزقة داعش لسيارتين مفخختين بين المدنيين الهاربين من مناطق مرتزقة داعش والنظام البعثي، إلى المناطق المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية، عن فقدان 9 أشخاص لحياتهم وإصابة 43 شخصاً آخرين بينهم 3 من مراسلي وكالتنا كانوا متواجدين في مكان وقوع الانفجار.

وارتكبت مرتزقة داعش في الساعة الـ 18.30 من يوم أمس مجزرة بحق مدنيين فارين من مناطق يسيطر عليها النظام في ريف دير الزور، إلى المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بتفجير عربتين مفخختين على طريق “خرافي” الذي يربط دير الزور بالحسكة.

وكان ثلاثة من مراسلي وكالتنا ANHA  متواجدين في مكان وقوع التفجير أثناء حدوثه يغطون وصول النازحين إلى المناطق المحررة.

ونجم عن تفجير السيارتين المفخختين، فقدان 9 أشخاص لحياتهم وإصابة 43 آخرين بجروح متفاوتة، بينهم 3 من مراسلي وكالتنا ANHA.

وعلى الفور، سارعت قوات سوريا الديمقراطية وقوات الاسايش بنقل الجرحى والمصابين إلى مشافي إقليم الجزيرة. حيث تم نقل 25 مصاباً إلى مدينة حسكة، فيما تم نقل 18 إلى مشافي مدينة قامشلو.

وفي مدينة الحسكة، تم نقل الجرحى إلى مشافي الحكمة، عصام بغدي، والمشفى الوطني، وأشارت الكوادر الطبية في المشافي الثلاث إن هناك بعض الحالات الخطرة في صفوف المدنيين، ولفتت أن الجرحى بحالات خطرة هم تحت المراقبة الآن.

أما في مدينة قامشلو، فنقل الجرحى الـ 18 إلى المشفى الوطني، وبحسب الأطباء في المشفى فإن هناك طفلان دون السنتين أوضاعهما حرجة ويتواجدان الآن في العناية المشددة، إلى جانب وجود 3 فتيات دون سن الـ 15 أصبن بكسور مختلفة، أما بقية المصابين فأوضاعهم شبه مستقرة.

وذكر الجرحى المصابون أن غالبيتهم فروا من مناطق الميادين، والبوليل والموحسن التابعة لمدينة دير الزور.

(كروب/ح)

ANHA