الاتصال | من نحن
ANHA

فريق معهد سيداي تيريج يفوز بلقب دوري “شهيد باران”

حسكة – فاز فريق معهد سيداي تيريج بلقب دوري “الشهيد باران زافي” لكرة القدم، الذي نظمته لجنة الرياضة التابعة لمديرية التربية بحسكة، بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق مؤسسة اللغة الكردية بـ4 أهداف مقابل 3 أهداف.

وكانت لجنة الرياضة التابعة لمديرية التربية في مدينة حسكة قد نظمت دوري لكرة القدم باسم دوري “الشهيد باران زافي”، بمشاركة 12 فريق يمثلون المعلمين في مدارس ومعاهد مدينة حسكة.

واستمر الدوري الذي انطلق في الـ 22 من شهر شباط المنصرم، لمدة 18 يوماً، تنافست خلاله الفرق على لقب الدوري.

واقيمت المباراة النهائية يوم أمس، في ملعب الجزيرة الخضراء بحي تل حجر بين الفريقين المتأهلين معهد سيداي تيريج للعلوم التربوية ومؤسسة اللغة الكردية، حضرها إداريين في مؤسسة اللغة الكرية واتحاد المعلمين، إدارة لجنة المدارس ولجنة تدريب المجتمع الديمقراطي بالإضافة إلى العشرات من المعلمين.

وبدأت المباراة بالوقوف دقيقة صمت، من ثم بدأ الفريقان باللعب، وشهدت طيلة فترات المباراة الإثارة والندية بين الفريقين، إلا أن كلمة الفصل في النهاية كانت لفريق معهد سيداي تيريج الذي فاز بشق الأنفس على فريق مؤسسة اللغة الكردية بنتيجة 4 أهداف مقابل 3 أهداف.

وبعد انتهاء المباراة، ألقيت كلمة باسم لجنة تدريب للمجتمع الديمقراطي ألقاها الإداري كانيوار ضاهر، قال فيها “نبارك لجميع المعلمين هذا الدوري الذي نظم لأول مرة في مدينة حسكة لنختار من خلاله فريقاً يمثل معلمي مدينة حسكة، في النشاطات الرياضية التي ستنظم على مستوى المقاطعة”.

وأشار كانيوار في حديثه بأنه لولا تضحيات المناضلين والمقاومة التي يبديها المقاتلون في وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية لما تمكنوا من تنظيم مثل هذه النشاطات.

وأنهى كانيوار ضاهر حديثه شاكراً كل من ساهم في تنظيم هذا الدوري ونجاحه.

وإلى جانبه نوه الإداري في اتحاد المعلمين شهباز حسين أن الهدف من هذا الدوري ليس الفوز بل هو بمثابة لقاء بين معلمي جميع المدارس ولزيادة الروح الرفاقية بين المعلمين، متمنياً لجميع المعلمين التقدم والنجاح الدائم لبناء جيل واعٍ.

ومن جهته تحدث الإداري في لجنة إدارة المدارس آزاد محمود بأن المعلمين هم بناة الأجيال، وأن هذا الدوري يحث المعلمين على ممارسة الرياضة، وتطويرها في المدارس أيضاً، وتشجيع المواهب الرياضية بين الطلبة.

ومن ثم تم توزيع الهدايا والجوائز على الفريق الفائز وسط تصفيق الحضور.

والجدير بالذكر أن شهيد باران زافي الاسم الحقيقي سيف الدين زافي فقد حياته في حملة تحرير منبج بتاريخ الـ 14 من شهر آب عام 2016.

(م جس إ/د ج)

ANHA