الاتصال | من نحن
ANHA

غريب حسو يقيم الوضع السياسي لأهالي ووجهاء العشائر بحلب

حلب- قيم عضو الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي غريب حسو الوضع السياسي والمستجدات التي تشهدها الساحة السورية لأهالي مدينة حلب خلال اجتماعين منفصلين.

ونظم حزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة حلب اجتماعين منفصلين مع أهالي الأحياء الشرقية وذلك في قاعة الاجتماعات بحي الهلك التحتاني بحضور العشرات من أهالي الأحياء الشرقية من كرد وعرب وتركمان، أما الاجتماع الثاني فكان للمكون العربي ووجهاء العشائر في مقر مجلس سوريا الديمقراطية الواقعة في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود.

وزين مكان الاجتماعين بصور المناضلين والمناضلات، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، أعلام حركة المجتمع الديمقراطي، حزب الاتحاد الديمقراطي، مجلس سوريا الديمقراطي.

بدأ الاجتماعان بالوقوف دقيقة صمت، تلاها حديث عضو الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي غريب حسو عن  الوضع السياسي على الساحة السورية وخلال الاجتماعين  قال : ’’الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر نواة جيش سوريا المستقبلي تستفز حكومة العدالة والتنمية، فتلجأ هذه الحكومة إلى أدنى الأساليب والسياسات لإحباط هذه الانتصارات من تدبير للمؤامرات ومخططات لضرب هذه الانتصارات التي حققتها شعوب المنطقة المتعايشة.

وأشار حسو بأن نجاح ثورة الشعوب في شمال سوريا تأتي لارتكازها على مبادئ وأخلاقيات وإشراكها لكافة مكونات وشعوب المنطقة في هذه الثورة، وبأن تطبيق النظام الفدرالي الديمقراطي في شمال سوريا والذي يعتبر الحل السياسي الوحيد لخروج سوريا من الأزمة يزعج تركيا.

وأكمل “تركيا لا تريد النجاح للحلول والمشاريع التي تهدف إلى إخراج سوريا من الأزمة التي وقعت فيها لأن الحكومة التركية تريد هدم وتخريب ما تبقى سليماً في سوريا والمجتمع السوري ولهذا دخلت مناطق سورية مثل جرابلس وإعزاز وإدلب’’.

وأنهى عضو الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي غريب حسو حديثه بالقول ’’من لديه حل لمشاكل سوريا ومن يبحث عنها عليه في البداية التوجه لرأي مكونات المجتمع السوري وأصحاب الإرادة الحرة، لذا علينا جميعاً كسوريين العمل على إنجاح مشروع الفدرالية ونشرها في عموم سوريا لبناء سوريا فدرالية ديمقراطية’’.

(ك ف/ ف)

ANHA