الاتصال | من نحن

عنفة “الحرية” تنير المنصورة وصولاً إلى الرقة

الطبقةـ أعلنت الورشة الفنية التابعة لمديرية الطاقة في منطقة الطبقة أنها باشرت بتغذية بلدة المنصورة وقراها شرق الطبقة بالطاقة الكهربائية من سد الحرية.

بالتوازي مع التقدم الكبير الذي أنجز طوال الأشهر الثلاثة الماضية على مستوى الورش الفنية الميكانيكية والإلكترونية العاملة في سد الحرية كانت مديرية الطاقة في منطقة الطبقة تقوم بدورها بصيانة الشبكات المحلية لبلدة المنصورة والقرى والمزارع المجاورة لها وصولاً إلى أطراف مدينة الرقة.

واعتمدت الورشات على الإمكانيات المتاحة التي اقتصرت على ورشتين فنيتين وعلى مواد وتجهيزات شبه مستهلكة.

وأصلحت الورشتان أكثر من 5 محولات رئيسية تزود بلدة المنصورة بالطاقة الكهربائية بالإضافة إلى إعادة ربط خطوط التوتر العالي الصادرة من سد الحرية المغذية للبلدة ومزارعها بكافة الاتجاهات ناهيك عن إصلاح الشبكة الممتدة إلى مزرعة الرشيد ومحطة مياه الرقة والسلحبيات الشرقية والغربية وحتى أطراف الخاتونية على مشارف مدينة الرقة غربا وإلى السحل جنوبا.

حيث قامت مديرية الطاقة بالإشتراك مع إدارة سد الحرية بإجراء اختبار تقني وذلك بتزويد المناطق المذكورة أعلاه بالتيار الكهربائي انتهى بنجاح الاختبار وعليه فإن تلك المناطق تضاف إلى لائحة البلدات والقرى التي تمّ تزويدها بالكهرباء منذ ما يقارب الثلاثة أشهر.

وبذلك يعتبر ريف منطقة الطبقة مغطى بالكهرباء بشكل شبه كامل من البو عاصي غرباً إلى السحل  المعدات والتجهيزات اللازمة لعمليات الصيانة ما ينعكس سلباً على أدائها.

(ع ز/م)شرقاً ومن الهورة جنوباً إلى الجرنية وريفها شمالاً.

والجدير بالذكر أن الورشة الفنية العامة في مديرية الطاقة لاتزال تشكو من نقص حاد في

ANHA