الاتصال | من نحن

عفرين تستعد لاستقبال نوروز 2017

Video

همرين شيخو – فاطمة إبراهيم

عفرين ـ تستعد مقاطعة عفرين والنواحي التابعة لها لاستقبال نوروز 2017 بحفاوة، حيث تجرى التحضيرات للاحتفالية المركزية في المقاطعة على قدم وساق.

تجهيز مكان الاحتفالية

باشرت اللجان القائمة على تجهيز مكان احتفالية عيد نوروز في منطقة آفراز بناحية موباتا في مقاطعة عفرين عملها وسط توقعات بحضور نحو 300 ألف شخص للاحتفالية.

على إثر ذلك، باشرت آليات بلدية الشعب في مقاطعة عفرين منذ 21 شباط/ فبراير بالعمل على تسوية أرضية الاحتفالية، وتساندها في ذلك مجموعة من العمال، حيث يعمل نحو 50 عاملاً من المكونين الكردي والعربي في مكان الاحتفالية، وذلك بشكل طوعي ودون أي مقابل مادي، كما تقدم بعض العوائل التي تتواجد منازلها بالقرب من مكان الاحتفالية يد العون للعمال.

ودعمت بعض المؤسسات كغرفة المهندسين في المدينة عمليات التجهيز بعدد من المهندسين المختصين في مجال الإعمار والبناء، للإشراف على إتمام موقع الاحتفالية بشكل المطلوب.

ووفق المشرفين، فإنه يتم العمل على بناء مسرح يبلغ طوله 12 متر وعرضه 11 متر وارتفاع 6 أمتار، ومن المقرر أن يتم تجهيز المسرح بالطلاء المناسب وورق الزينة، ومن المنتظر أن يتم دعم ساحة الاحتفالية بنحو 100 مكبر للصوت سيتم توزيعهم على نحو 26 عاموداً منصوباً ضمن ساحة الاحتفالية.

إلى جانب ذلك، تعمل بلدية الشعب على التحضير لفرق النظافة والتي بدورها ستعمل على تأمين نظافة موقع الاحتفال بعيد نوروز قبل وبعد الانتهاء من الاحتفالية، فيما يتم تجهيز موقع خاص لركن السيارات قرب مكان الاحتفالية يسع لنحو 1500 سيارة ومن شأن هذه العملية أن تقلل من مشكلة الازدحام.

وبخصوص المداخل التي ستؤدي إلى مكان الاحتفالية فقد تم تخصيص موقعين، الأول يقع في الجهة الشرقية والآخر في الجهة الغربية من مكان الاحتفالية.

وعلى صعيد متصل، باشرت بلدية الشعب في مدينة عفرين منذ الخميس المنقضي بترميم الطريق الواصل من مدينة عفرين إلى مكان الاحتفالية لتسهيل عملية عبور السيارات.

وفي هذا السياق أشار المسؤول عن اللجنة التحضيرية صبري جيا إلى أن التجهيزات سيتم الانتهاء منها قريباً، ملوحاً في الوقت نفسه إلى إمكانية تقديم الفرق الفنية لبروفاتها على المسرح يوم 20 آذار القادم.

الحماية

اتخذت قوات الاسايش في مقاطعة عفرين من جهتها مسألة حماية مكان الاحتفالية، وبهذا الصدد قال الإداري في قوات الاسايش جيكرخون مامو إن “قوات الاسايش بدأت بحراسة المكان منذ بدء أعمال البلدية”.

وبحسب المعلومات الواردة، فإن قوات مكافحة الإرهاب وقوات الحماية الجوهرية ومجموعات من وحدات حماية الشعب والمرأة ستشارك في حماية مكان الاحتفالية.

وبين جيكرخون مامو أن قواتهم تعمل على قدم وساق في تأمين الحماية اللازمة، وأنهم يحضرون ويتخذون تدابيرهم الاحترازية من كافة النواحي، مؤكداً أنهم سيشكلون مجموعات للإحاطة بمكان الاحتفالية والمداخل الرئيسية لتفتيش المارة، إضافةً لتسيير دوريات بين جموع المحتفلين.

التدابير الطبية

ويعمل الهلال الأحمر الكردي بالتعاون مع لجنة الصحة التابعة لهيئة الصحة للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين، على تجهيز نقطتين طبيتين للحالات الإسعافية.

فيما سيتم تزويد النقطتين الطبيتين بكافة أنواع الأدوية والأجهزة الإسعافية الضرورية والكوادر الطبية المناسبة، لضمان سلامة المواطنين، إلى جانب تجهيز أربعة سيارات إسعاف لنقل الحالات الخطيرة إلى المشافي، وسيارتين أخرتين من أجل نقل ذوي الاحتياجات الخاصة وجرحى الحرب إلى مكان الاحتفالية.

التحضيرات الفنية

وأمام هذه التحضيرات تستمر فرق مركز الثقافة والفن لجياي كورمينج بإجراء تحضيراتها الأخيرة لتقديم عروضها الفنية على خشبة المسرح، ويشير المشرفون في المركز الثقافي والفني أن فرقها ستقدم عروضها تحت اسم “الهلال الذهبي” وهي عبارة عن 3 فرق غنائية وفرقتين للرقص الفلكلوري والشعبي.

وتعتبر فرقة جياي كورمينج للرقص الفلكلوري الفرقة الأساسية، ويتألف عدد أعضائها من 18 عضواً وعضوة، وتتراوح أعمارهم بين 50 إلى 80 عاماً.

كذلك تشكل فرقة بوطاني باكور إضافةً مميزة إلى الاحتفالية، حيث تقدم هذه الفرق سنوياً رقصات جديدة، وتخطط لأن تشارك في احتفالية العام برقصة جديدة من تراث باكور كردستان، ويبلغ عدد أعضائها 40 عضواً تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 30 عاماً.

وعلى صعيد الغناء، ستشارك فرقة جياي كورمينج بعدد من الأغاني الثورية والوطنية حول نوروز والحرية وأعضاء هذه الفرقة يتألفون من 30 فناناً وفنانة.

إلى جانب ذلك، ستقدم فرقة اتحاد الفنانين في مقاطعة عفرين البالغ عددهم  20 فناناً شعبياً عدداً من الأغاني الفلكلورية والشعبية والثورية، ومن المقرر أيضاً أن تشارك عدد من الفرق الموسيقية في الاحتفالية بتقديمها لبعض المقطوعات الموسيقية والغنائية.

وتعد فرقة الشهيدة برجم الخاصة بالمرأة والمؤلفة من 20 فنانة، إحدى أهم الفرق المشاركة في الاحتفالية، وتخطط هذه الفرقة لإشعال المسرح بعدد من الأغاني الفلكلورية والثورية حول نوروز.

ومن جهة ثانية، باشر مركز الثقافة والفن بالنظر في النصوص المسرحية الخاصة بطلاب المعاهد والجامعات، لاختيار أفضل نصين وعرضهم كمسرحية على خشبة احتفالية نوروز لهذا العام.

ولإضفاء طابع مميز على الاحتفالية، سيقوم عدد من الفنانين التشكيليين، بتحضير بعض الرسومات حول النوروز والمرأة لعرضها في مكان الاحتفالية.

(ك ش)

ANHA