الاتصال | من نحن
ANHA

عفرين.. تخريج أول دورة فكرية للمعلمات العربيات

عفرين- خرجت أكاديمية الشهيدة آرين ميركان التابعة للجنة التعليم المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين أول دورة تدريبية للمعلمات العربيات، وعبرت عدد من المعلمات المتخرجات من الدورة عن مدى تأثير الدروس عليهم وسعادتهم من تخطي العادات والتقاليد.

بهدف زيادة التوعية للمعلمات من المكون العربي، افتتحت أكاديمية الشهيدة آرين ميركان في مقاطعة عفرين دورة تدريبية بتاريخ الـ 27 من الشهر المنصرم، وذلك بانضمام 19 معلمة.

وخلال الدورة التي استمرت عشرة أيام، تلقت المنضمات للدورة دروس فكرية متنوعة عن “أهمية تنظيم المرأة، الحرب الخاصة، التعصب الجنسوي، الثقافة والأخلاق، تاريخ المرأة، الأمة الديمقراطية، تاريخ العلاقات بين الشعب الكردي والعربي والحياة الندية الحرة المشتركة”.

وبدأت مراسم التخريج بالوقوف دقيقة صمت، وتلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في لجنة التعليم المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين، روناهي إيبو، وأشارت فيها إلى أهمية وقوف المرأة وخاصةً العربية بوجه العادات والتقاليد التي تحد من إظهار ثقافتهم قائلةً “بانضمامكم اثبتم للمجتمع التحرر الفكري الذي تسعى أليها المرأة العربية، ونأمل منكن إكمال المسيرة التي بدأتموها بالمزيد من التقدمات من كافة الأصعدة”.

ومن جهتها باركت نائبة رئيس هيئة التربية والتعليم أميرة خضرو، انتهاء الدورة على المعلمات المنضمات قائلة “نبارك لكم هذا التخرج القيم الذي يدل على قوة ارادتكن كونكن تتخذن كل من الشهيدة آرين وسكينة وبريتان أمثلة لقوة العزيمة، إضافةً إلى فكر قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان الذي نادى به إلى أهمية دور المرأة في المجتمع، فالمرأة الحرة هي القادرة على قيادة مسيرة الكفاح والنضال”.

وخلال لقاءات لوكالة أنباء هاوار مع المعلمة فريال حسن، وهي إحدى اللواتي خضعن للتدريب، أشارت إلى مدى قوة هذه الخطوة بالنسبة لها كونها امرأة عربية، وأضافت  “استطعت تخطي كل الصعوبات التي واجهتني وانضممت إلى الدورة، وعليها ازدادت معرفتي على الثقافات الأخرى، ومعاناة النساء على مدار قرون والفرق بين دورها قبل ثورة روج آفا وبعدها”.

وفي السياق ذاته تطرقت المعلمة فيروز حميدي، إلى النتائج التي خرجت بها من خلال هذه الدورة وقالت “لم يكن بإمكاننا إثبات دورنا في المجتمع، إلا أن ثورة روج آفا جعلتنا نتخطى كل هذه العواقب، واليوم خير دليل على ذلك احتضاننا في مكان واحد”.

وانتهت مراسم التخريج بعقد حلقات الدبكة على واقع الأغاني الشعبية.

(ن أ/هـ)

ANHA