الاتصال | من نحن
ANHA

‘عدوان على عفرين هو امتداد للمؤامرة الدولية التي طالت أوجلان‘

آلفا أوسي

مركز الأخبار– قال فاروق توزو، أن هجمات وعدوان جيش الاحتلال التركي على عفرين هي امتداد للمؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأضاف “الشعوب ذاقت طعم الحرية وأدركت أن فكر وفلسفة أوجلان هي الحل الوحيد لكافة المشاكل العالقة في الشرق الأوسط”.

وأشار عضو حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة الحسكة فاروق توزو وهو إيزيدي الأصل، إلى أن المؤامرة التي طالت أوجلان هي نفسها المؤامرة التي تستهدف الشعوب في عفرين، وذلك خلال لقاء أجرته وكالة هاوار معه حول المؤامرة.

وأوضح توزو، بأن الهدف من المؤامرة الدولية التي طالت قائد الشعب الكردي هو إبادة الشعب الكردي والقضاء على فكر وفلسفة أوجلان التي تعادي مصالح الدول الرأسمالية، وتهدف إلى نشر فكر مبدأ الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك بين كافة الشعوب.

وبيّن توزو، بأن الدول العظمى تآمرت على أوجلان واعتقلته لأنهم أدركوا بأن فكر أوجلان سوف يلقى حاضنة شعبية في كافة دول العالم، وسوف يتمكنوا من خلال هذا الفكر أن يقضوا على الأنظمة المستبدة والتي تتخذ من فكر الأمة الواحدة والعلم الواحد واللغة الواحدة.

ونوه توزو، بأن المؤامرة فشلت كون الشعب الكردي وأوجلان لم يتخلوا عن القضية الكردية، كما أن فكر أوجلان انتشر وبشكل واسع في كافة أصقاع العالم، وأضاف “نرى نتائجها اليوم على أرض الواقع، فجميع الشعوب اليوم تنادي بحريتها وباتت تناضل من أجل حقوقها”.

ولفت فاروق توزو، أن العدوان التركي على عفرين هو امتداد وإكمال للمؤامرة الدولية، وأضاف بالقول “عندما اعتقل قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان تآمرت جميع الدول عليه، ونرى أن المشهد يعيد نفسه في عفرين، حيث أن الدولة التركية تقوم باستهداف الشعوب المتعايشة في عفرين وسط صمت وتواطؤ دولي”.

وقال عضو حركة المجتمع الديمقراطي فاروق توزو في نهاية حديثه “الشعوب ذاقت طعم الحرية وأدركت أن مبدأ الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك الذي نشره قائد الشعب الكردي هو الحل الأساسي لكافة المشاكل العالقة في الشرق الأوسط”.

(هـ ن)

ANHA