الاتصال | من نحن
ANHA

عبد الكريم عمر: سيكتب التاريخ إن المجلس الوطني لم يشارك في مساعي الوحدة الوطنية

Video

كركي لكي – وجه عضو الهيئة القيادية للمؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا عبد الكريم عمر انتقادات لاذعة لأحزاب ما يسمى بالمجلس الوطني الكردي في سوريا على خلفية رفض الأخيرة المشاركة في اللقاء التشاوري.

ويشارك ممثلين عن أكثر من 30 حزباً ومنظمة مدنية من مختلف مناطق روج آفا في اللقاء التشاوري للمؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا المنعقد في بلدة رميلان في مقاطعة قامشلو، فيما غاب ممثلي أحزاب ما يسمى بالمجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS.

اللجنة التحضيرية للقاء التشاوري كانت أكدت أنها أرسلت دعوات لجميع الأحزاب والقوى السياسية بما فيها أحزاب ما يسمى بالمجلس الوطني.

عضو الهيئة القيادية للمؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا عبد الكريم عمر، وجه خلال تصريح مقتضب لوكالة أنباء هاوار انتقادات لاذعة لأحزاب المجلس الوطني وقال “التاريخ سيدون إن هذه الأحزاب لم تشارك في مساعي عقد المؤتمر الوطني الكردستاني”.

عمر قال “علينا أن نسأل المجلس الوطني؛ لماذا لم يشاركوا في اللقاء التشاوري، وعلى المجلس أن يرد على هذا السؤال أمام الشعب الكردي”.

وأضاف عمر “لقد عقدت العديد من اللقاءات التشاورية وتم إرسال العديد من الدعوات للمجلس الوطني الكردي إلا انه لم يبادر ولا مرة واحدة للمشاركة ومناقشة القضية الكردية، لذا سيكتب في صفحات التاريخ إن المجلس الوطني الكردي لم يشارك في اللقاء التشاوري للمؤتمر الوطني”.

عبد الكريم عمر أكد في ختام حديثه إنهم سيواصلون مساعيهم من أجل إشراك المجلس الوطني الكردي في مساعي الوحدة الوطنية  “لن نيأس من محاولات دعوتهم إلى اللقاءات التشاورية التي ستعقد خلال الأيام القادمة، لأن الشعب الكردي يمر بمرحلة مصيرية وعليه استغلال هذه الفرصة التاريخية”.

(كروب/ك)

ANHA