الاتصال | من نحن
ANHA

عاصفة قوية تحول فلوريدا إلى شبه مدمرة

مركز الأخبار- حول عاصفة كارثية شهدتها مدينة فلوريدا الامريكية، إلى مدينة شبه محطمة، فيما حذرت سلطات فلوريدا السكان بإخلاء منازلهم على الفور، بسبب سوء الاوضاع الطقسية.

ووقع عاصفة كارثية الاولى من نوعها، بلغت سرعتها 260 كيلومترا في الساعة، حولت مدينة فلوريدا إلى مدينة شبه مدمرة، أسفرت عن أضرارا محدودة بحسب تقييم أولي، كما أدى إلى سقوط أشجار وانقطاع أسلاك كهربائية واقتلاع أسطح، كما تسبب بفيضانات في جزيرة اكلينز التي كانت الأكثر عرضة له.

وفي الوقت نفسه حث حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية ريك سكوت، “سكان ولايته على الاستجابة لأوامر الإخلاء مع اقتراب الاعصار إيرما من الولاية”.

وأضاف سكوت أن “هذه عاصفة كارثية لم تشهدها ولايتنا من قبل، يمكننا إعادة بناء بيوتكم ولكن لا يمكننا إعادة الحياة للموتى”.

وأدى إعصار إيرما إلى دمار عبر دول الكاريبي بلغ حجمه حوالي 10 مليار دولار، الأكثر كلفة الذي يضرب دول وجزر المنطقة، حسبما ما قدره خبراء مخاطر الكوارث، يوم الجمعة الفائت.

ومن جانبها، قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، إن إعصار إيرما عاد إلى قوته كعاصفة من الفئة الخامسة، وأوضح المركز أن العاصفة وصلت إلى ارخبيل كاماجوى في كوبا ترافقها رياح تبلغ سرعتها 260 كيلومترا في الساعة.

مضيفاً “تم توسيع نطاق التحذيرات الخاصة بالإعصار وارتفاع مياه الأمواج شمالاً على السواحل الشرقية والغربية لولاية فلوريدا الأمريكية.

وأكد المراكز الامريكية للأعاصير، بأن الرياح والأمطار ستستمر في قسم من الارخبيل إلى أيام.

(د أ/ د)