الاتصال | من نحن
ANHA

عاد الأهالي وعادت معهم الحياة إلى القرية

خالد حسن

الشهباء – تعود الحياة تدريجياً إلى قرية شيخ عيسى التابعة لمناطق الشهباء، بعد عودة الأهالي إليها من جديد.

وحرر مقاتلو جيش الثوار قرية شيخ عيسى الواقعة 3 كم شرق بلدة آرفاد (تل رفعت) في أواخر ربيع العام المنصرم من مرتزقة الائتلاف الوطني، بناءً على طلب أهالي القرية.

وقبل تحرير مقاتلي جيش الثوار للقرية عمدت المرتزقة على سرقة ممتلكات الأهالي، وحرق المقتنيات التي لم تستطع سرقتها.

وعادت 25 عائلة من أبناء قرية شيخ عيسى كانت تقيم في مخيمي روبار والشهباء في الـ 4 من الشهر الجاري إلى القرية بعد توفير الأمان فيها، وذلك بإشراف مجلس إدارة مناطق الشهباء وبالتنسيق مع قوات الاسايش في الشهباء.

وفي هذه الأثناء افتتح بعض الشبان محلات لبيع المحروقات، وآخرون محلات للبقالة، لتأمين قوتهم وبعض الاحتياجات اليومية لأهالي القرية.

أهالي القرية عبروا عن فرحهم لعودتهم من جديد إلى منازلهم كما توجهوا بالشكر لمقاتلي جيش الثوار لتحرير القرية آملين منهم تحرير باقي قرى مناطق الشهباء. وذلك خلال لقاءات أجراها مراسل وكالة أنباء هاوار معهم.

المواطن يوسف أحمد أشار أنه بعد عودتهم إلى القرية لم يكن هناك شيء في منازلهم، وأضاف: “لم نجد أي شيء ننام عليه في الليل البارد، ممتلكاتنا كانت مسروقة من قبل مرتزقة الائتلاف الوطني، كما أقدموا على حرق بعضها قبل خروجهم من القرية”.

المرأة المسنة عائشة رحمو 87 عاماً شكرت مقاتلي جيش الثوار على تحريرهم للقرية من المرتزقة، وتمنت منهم تحرير باقي قرى مناطق الشهباء من مرتزقة داعش ومرتزقة الائتلاف الوطني.

عبد الكريم أحمد والشاب أحمد الأحمد عادا إلى القرية وافتتحا محلات للبقالة وبيع المحروقات؛ أكدا أنه “بعد غياب دام أكثر من عشرة أشهر عدنا من جديد إلى قريتنا، افتتحنا محلات للبقالة وبيع المحروقات فيها، لتأمين بعض المستلزمات الحياتية للأهالي”.

وفي هذه الأثناء تواصل قوات الأسايش تسيير دوريات نهارية وليلية في القرية لتأمين الأمن والاستقرار للأهالي.

(ك)

ANHA