الاتصال | من نحن
ANHA

‘طريق المقاومة هو الذي يقود إلى الحرية والديمقراطية’

مركز الأخبار- هنأت الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، حلول نوروز على جميع شعوب المنطقة التواقة للحرية، وأكدت أن الشعوب في روج آفا وشمال سوريا، تتحد مرة أخرى في وجه الظلم والاستبداد والإرهاب، وتتبنى مشروع الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، ولسوريا عامة، كما كان في القديم عن طريق فدراسيون القبائل والشعوب.

وأصدرت الهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا بياناً كتابياً إلى الرأي العام بمناسبة عيد نوروز الذي يصادف الـ21 من الشهر الجاري، منوهة أن الشعوب في كردستان والشرق الأوسط، قد وصلت إلى مرحلة من الوعي، وهي مؤمنة بأن طريق المقاومة هو الطريق الوحيد الذي يقود إلى الحرية والديمقراطية وأخوة الشعوب.

وجاء في نص البيان:

“نبارك أعياد نوروز هذا العام على شعبنا الكردي وجميع الشعوب التواقة إلى الحرية، والذي يترافق مع الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية على الاستبداد والإرهاب، في روج آفا وشمال سوريا، وتحرر الشعوب من الظلم والإرهاب، هذه الانتصارات التي تتحقق بفضل دماء الشهداء وكدح شعوبنا المقاومة، التي عانت من ظلم أنظمة الدول المستبدة التي تحكم كردستان والشرق الأوسط على مدى عقود من الزمن.

إن الشعوب في كردستان والشرق الأوسط  اتحدت وقاومت الظلم والاستعباد، في ذلك التاريخ، عن طريق فدراسيون القبائل والشعوب، وانتصرت على الظلم والاستعباد، وأسست لمبدأ الحرية والمساواة والعدالة.

فها هي هذه الشعوب في روج آفا وشمال سوريا، تتحد مرة أخرى في وجه الظلم والاستبداد والإرهاب، وتتبنى مشروع الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، ولسوريا عامة.

هذه الشعوب أدركت مرة أخرى بأنها لن تستطيع الوصول إلى حريتها وحقوقها بدون أن تكون جميع الشعوب في الشرق الأوسط وبالأخص الشعب الكردي حراً.

إن قوى المقاومة والحرية الكردستانية استطاعت أن تقود الثورة في روج آفاي كردستان، ولتنطلق بعدها لقيادة الثورة السورية عامة بمشاركة المكونات الأخرى في شمال سوريا، إن الشعوب في كردستان والشرق الأوسط، قد وصلت إلى مرحلة من الوعي، وهي مؤمنة بأن طريق المقاومة هو الطريق الوحيد الذي يقود إلى الحرية والديمقراطية وأخوة الشعوب.

المجد للشهداء.

عاش نوروز رمز المقاومة والحرية”.

(هـ ن)

ANHA