الاتصال | من نحن
ANHA

صهيل المحبة والتعايش المشترك في مهرجان الخيول العربية

Video

كركي لكي-  يتعالى صهيل الخيول العربية الأصيلة في أجواء من المحبة والوئام بين مكونات المنطقة مع استمرار فعاليات الموسم الثالث لمهرجان الخيول العربية الأصيلة في مقاطعة الجزيرة بمشاركة 117 فارساً.

فعاليات الموسم الثاني بدأت صباح اليوم في قرية كرهوك جنوب بلدة جل آغا التابعة لكركي لكي تحت رعاية لجنة العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي والاتحاد الرياضي في مقاطعة الجزيرة وتحت شعار “إحياء تراث وثقافة الشعوب على نهج الأمة الديمقراطية”.

الموسم الثالث للمهرجان تزامن مع يوم 18 أيار يوم الشهداء وفاءاً لذكرى الشهداء وتحت شعار “إحياء تراث وثقافة الشعوب على نهج الأمة الديمقراطية”.

وحضر فعاليات المهرجان الرئيس المشترك للجنة العلاقات الدبلوماسية لحركة مجتمع الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة عبدالسلام أحمد وقياديين في وحدات الحماية الشعب وممثلين عن لجان العلاقات الدبلوماسية في مدينة كركي لكي وبلدة تل كوجر وممثلين عن المجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة  وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ووجهاء العشائر العربية والكردية إضافة إلى العشرات من الأهالي.

فعاليات المهرجان بدأت بأربع جولات سباق شارك في الجولة الأولى 12 فارساً لمسافة 1000 م، الجولة الثانية 6 فرسان لمسافة 1000 متر، الجولة الثالثة 8 فرسان لمسافة 1800 متر والجولة الرابعة 11 فارساً لمسافة 1000 متر.

ويشرف على جولات السباق لجنة تحكيم حيث تم في نهاية كل جولة تكريم الفائزين في المراتب الثلاثة الأولى تم منحها من قبل ممثلي الوفود المشاركة. وتضمنت الجائزة الأولى مبلغ 100 ألف ليرة وكأس، الجائزة الثانية 75 ألف ليرة وكأس أما الجائزة الثالثة فكانت 50 ألف ليرة وكأس.

وبعد الجولة الرابعة تخلل المهرجان فترة استراحة ألقى خلالها الرئيس المشترك للجنة العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة عبد السلام أحمد كلمة قال فيها “ننظم هذا المهرجان في الوقت الذي نحقق فيه انتصارات عسكرية ودبلوماسية نتيجة تلاحم وتكاتف شعوب المنطقة والمبدأ الذي تأسس عليه هذا المجتمع وهو مبدأ أخوة الشعوب ومبدأ الأمة الديمقراطية.”

وأضاف أحمد “مشروعنا يسير بخطوات سديدة نحو النصر، نحن نمثل الثورة السورية الحقيقية لبناء مجتمع تعددي حر يعيش فيه جميع أنباء سوريا بحرية وكرامة. والتي أصبحت قبلة لكل الأحرار والثوار وكل المؤمنين بأخوة الشعوب.”

عبد السلام أحمد شكر خلال كلمته كل من تعاون وساهم في إنجاح المهرجان وخاصة أعضاء اللجان التي تشرف على المهرجان، وقوات الاسايش ووحدات حماية الشعب الذين حافظوا على أمن المنطقة وأمن المهرجان. وتمنى لجميع المشاركين الفوز  في السباقات.

واستمر المهرجان بالتسابق في الجولة الخامسة بمشاركة 9 فرسان لمسافة 1000 متر، الجولة السادسة شارك فيها 8 فرسان لمسافة 1600 متر، الجولة السابعة بمشاركة 9 فرسان لمسافة 1200 متر. حيث تم في نهاية كل جولة تكريم الفائزين.

وفيما يتنافس المتسابقون في مضمار السباق تواصل قوات الأسايش تأمين الحماية للمنطقة فيما الفرق الطبية التابعة للهلال الأحمر الكردي مستعدة لتقديم الدعم الطبي والإسعافات الأولية في حال حدوث أي حادث.

مراسلو وكالة أنباء هاوار الذين يواكبون فعاليات المهرجان أشاروا إلى أن فعاليات المهرجان لم تخلو من توجيه رسائل سياسية باسم مكونات المنطقة حيث يردد الفرسان أثناء السباقات شعار “يسقط أردوغان”.

ويستمر المهرجان بإجراء جولات السباق حيث من المقرر استكمال 14 جولة.

(كروب/ك)

ANHA